سياسة

توافد رؤساء دول "إيغاد" إلى جوبا للمشاركة في احتفالات السلام

الأربعاء 2018.10.31 12:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 553قراءة
  • 0 تعليق
سفاكير ومشار عقب توقيع اتفاق السلام - أرشيفية

سفاكير ومشار عقب توقيع اتفاق السلام - أرشيفية

بدأ توافد رؤساء دول منظمة "إيغاد" إلى جوبا للمشاركة في احتفالات دولة جنوب السودان باتفاق السلام، والتي يشارك فيها زعيم المعارضة ريك مشار لأول مرة منذ عام2016 .

ووصل إلى جوبا كل من الرئيس السوداني عمر البشير على رأس وفد رفيع المستوى، ورئيسة إثيوبيا سهلي ورق زودي، في أول مشاركة خارجية لها عقب تنصيبها الأسبوع الماضي، والرئيس الصومالي محمد عبدالله فرماجو.


كما وصل مشار إلى العاصمة جوبا، للاحتفال باتفاق سلام، وذلك بعد أكثر من عامين على فراره من البلاد عقب انهيار اتفاق سابق.


وكان في استقبال مشار، بمطار جوبا رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت، وعدد من قيادات الحكومة، حيث وصل الأول على رأس وفد رفيع يضم قيادات من المعارضة المسلحة، إلى جانب قيادات سياسية تابعة لتحالف أحزاب المعارضة الموقع على اتفاقية السلام، وبينهم لام أكول رئيس الحركة الديمقراطية الوطنية بجنوب السودان. 

وتشهد جوبا، الأربعاء، احتفالات رسمية وشعبية بمناسبة التوقيع على اتفاق السلام بين الحكومة والمعارضة المسلحة.

وتهدف الاحتفالات إلى إظهار انتهاء الحرب في جنوب السودان بطريقة تسهم في خلق مناخ ملائم لتنفيذ اتفاقية السلام الموقعة بين الحكومة برئاسة سلفاكير والمعارضة المسلحة بزعامة رياك مشار.

وكانت حكومة جنوب السودان أعلنت عن تنظيم احتفال رسمي بالعاصمة، في نهاية أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بمناسبة توقيع اتفاق السلام بين الحكومة والمعارضة المسلحة في سبتمبر/أيلول الماضي.

وأعلنت شرطة جنوب السودان، الثلاثاء، عن إجراءات أمنية مشددة لتأمين الاحتفال الذي ينتظر أن يحضره عدد من رؤساء هيئة دول "إيغاد" التي ترعى السلام الموقع بين الأطراف الجنوبية.

ووجهت حكومة جنوب السودان دعوات إلى عدد من رؤساء دول المنطقة بينهم الرئيس الرواندي الذي يرأس الاتحاد الأفريقي جنوب أفريقيا وتنزانيا.

يذكر أنه في الخامس من سبتمبر/ أيلول الماضي، وقع فرقاء جنوب السودان في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، اتفاق سلام نهائي، بحضور رؤساء دول هيئة "إيغاد".

جدير بالذكر أن "إيغاد" هي إحدى المنظمات شبه الإقليمية في أفريقيا، والتي ترعى التعاون والتكامل الإقليمي في منطقة شرق أفريقيا.

وقد حلت منظمة "إيغاد" محل الهيئة غير  الحكومية للتنمية ومواجهة الجفاف التي تم تأسيسها في عام 1986من جانب ست دول في شرق أفريقيا وهي :"جيبوتي، وإثيوبيا، وكينيا، والصومال، والسودان، وأوغندا ،وإريتريا ".

تعليقات