سياسة

إسبانيا تفرج عن صحفي أهان أردوغان مطلوب في تركيا

الخميس 2017.9.28 09:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 196قراءة
  • 0 تعليق
مظاهرات تركية للمطالبة بحرية التعبير - رويترز

مظاهرات تركية للمطالبة بحرية التعبير - رويترز

أمر القضاء الإسباني، الخميس، بالإفراج عن صحفي تركي سويدي أوقف في برشلونة في 3 أغسطس/آب، بطلب من أنقرة التي تتهمه بإهانة الرئيس التركي والاتصال بـ"جماعة إرهابية". 

وأمر قاضي التحقيق في المحكمة الاستثنائية العليا الإسبانية المتخصصة في القضايا الدولية، بالإفراج عن الصحفي التركي حمزة يالتشن (59 عاماً) المعارض لنظام أنقرة والمقيم في السويد ويحمل جنسيتها كذلك.

وأكد القاضي في نص الأمر أن الصحفي يملك منزلاً يمكن أن يقيم فيه في برشلونة، وأمر بوضعه قيد الإقامة الجبرية والمثول مرة أسبوعياً أمام القضاء، إلى جانب منعه من مغادرة الأراضي الإسبانية دون إذن قضائي.

وأثار توقيف يالتشن في مطار برشلونة احتجاجات منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان، وتحدثت هيئة "المدافعون عن الحقوق" الإسبانية المستقلة عن "توقيف الآلاف في الأشهر الأخيرة وخصوصاً عن إجراءات القمع المتخذة ضد الصحفيين" في تركيا.

ومن جهتها، ذكرت وكالة أنباء "الأناضول" التركية الحكومية أن يالتشن الذي يكتب في مجلة "أوداك" على الإنترنت، يجب أن يحاكم على إهانة الرئيس التركي رجب أردوغان، والقيام بدعاية لصالح "جماعة إرهابية".


تعليقات