اقتصاد

استقرار أسعار النفط مع ترقب السوق لاتفاق تجاري بين الصين وأمريكا

الأربعاء 2019.3.6 04:12 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 209قراءة
  • 0 تعليق
منصة نفطية في حقل يوهان ببحر الشمال- رويترز

منصة نفطية في حقل يوهان ببحر الشمال- رويترز

ظل مستوى أسعار النفط شبه مستقر، الثلاثاء، مع تذبذب السوق بفعل توقعات بأن تتوصل الولايات المتحدة والصين إلى اتفاق تجاري هذا الشهر، في الوقت الذي يترقب فيه المتعاملون بيانات مخزونات الخام من الحكومة الأمريكية.

ويقيّم المستثمرون أيضاً الجهود التي تقودها أوبك لتقليص المعروض من الخام في ظل استئناف الإنتاج من أكبر حقل نفطي في ليبيا وآفاق ضعف الطلب الصيني.

وارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 19 سنتاً إلى 65.86 دولار للبرميل في التسوية، بينما انخفض خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 3 سنتات إلى 56.56 دولار للبرميل.

وساعدت تخفيضات الإمدادات من أوبك وحلفائها في دعم أسعار الخام. وقالت روسيا، الإثنين، إنها تعتزم تسريع تخفيضات إنتاجها هذا الشهر.


كانت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وبعض كبار منتجي النفط خارجها بقيادة روسيا اتفقوا على خفض إجمالي إنتاجهم من الخام بمقدار 1.2 مليون برميل يومياً بدءاً من الأول من يناير/كانون الثاني، لتحقيق التوازن في السوق.

وكشف مسح أجرته رويترز تراجع إنتاج نفط أوبك لأدنى مستوى في 4 سنوات، خلال فبراير/شباط، في الوقت الذي نفذت فيه السعودية وحلفاؤها الخليجيون خفضاً يفوق المستهدف في اتفاق المنظمة بشأن الإنتاج، فيما سجل إنتاج فنزويلا المزيد من الهبوط غير الطوعي.

وأظهر المسح الذي نُشرت نتائجه، الجمعة، أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) التي تضم 14 عضواً، ضخت 30.68 مليون برميل يومياً الشهر الماضي بانخفاض قدره 300 ألف برميل يومياً، مقارنة بيناير/كانون الثاني، وهو أدنى مستوى إجمالي لإنتاج أوبك منذ 2015 وفقاً لمسوحات رويترز.

تعليقات