منوعات

"الأزياء العربي" يعلن شراكة استراتيجية قبيل أسبوع أزياء عائم بدبي

الثلاثاء 2018.5.1 12:15 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 204قراءة
  • 0 تعليق
مجلس الأزياء العربي

مجلس الأزياء العربي

أعلن مجلس الأزياء العربي، الذي يهدف إلى إنشاء نظام مستدام للأزياء في العالم العربي، عن شراكة استراتيجية مع "شركة إم بي إم القابضة"، من شأنها تعزيز مكانة دبي كمركز رائد للأعمال والإبداع.

وبموجب هذه الشراكة ستدعم "إم بي إم" مجلس الأزياء العربي في تحديد مكانة الإمارات كدولة عالمية مستدامة في مجال الفنون والإبداع لتشكيل مجتمعات قوية ونشطة تنافس عالمياً.

كما تسلط الضوء على كنز الإمارات في مواردها البشرية من خلال دعم مواهبها لتصدير "صنع في الإمارات" إلى العالم، وهو ما يتماشى مع رؤية 2021.

وقال سعيد المطوّع، الرئيس التنفيذي لشركة إم بي إم القابضة: "نقدر إنجازات مجلس الموضة العربي في تأسيس إحدى أهم منصات الموضة في المنطقة تماشياً مع الدور الذي تلعبه دبي في القطاعات الاقتصادية والإبداعية الدولية".

من جهته، قال جاكوب أبريان، الرئيس التنفيذي لمجلس الأزياء العربي، إن هذه الشراكة الاستراتيجية مع شركة "إم بي إم القابضة" تهدف إلى تنفيذ رؤية مجلس الموضة العربية في وضع الإمارات على الخريطة الدولية للأزياء والاقتصاد الإبداعي.

ويسلط هذا الاتفاق الضوء على دعم دبي لمسعى مجلس الأزياء العربي في تطوير قطاع الإبداع في الإمارات من خلال إتاحة الفرصة للعلامات التجارية وأصحاب المواهب الإبداعية الأجنبية للاستثمار في الإمارات من خلال تزويدهم بالأدوات والمنصات المناسبة.

وسيكشف مجلس الأزياء العربي بالتعاون مع شركة "إم بي إم" القابضة في مرحلة لاحقة عن خطة استراتيجية ومبادرة جديدة حول كيفية تنفيذ هذه الرؤية.

ويعمل المجلس على تحقيق سابقة من خلال إقامة الدورة السادسة من أسبوع الموضة العربي في دبي على متن الفندق الذي افتتح حديثاً على متن سفينة الملكة إليزابيث الثانية التاريخية، ما يجعله أول أسبوع أزياء عائم في العالم ومنصة الأزياء الوحيدة المخصصة لمجموعات المنتجع.

وترسو سفينة "كوين إليزابيث 2" التاريخية في مرسى ميناء راشد في دبي، وهي أول فندق عائم في الشرق الأوسط، حيث توفر للمسافرين تجارب مميزة في الطهو والترفيه، كما أنها مركز مثالي لإقامة المناسبات، علما أنها تعتبر من التحف الأصيلة التي تقدم لمحة نادرة ورائعة عن التاريخ البحري.

تعليقات