صحة

قلة النوم تزيد الشعور بالألم

الأربعاء 2019.1.30 03:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 242قراءة
  • 0 تعليق
قلة النوم تسبب اضطرابا في تعامل الإنسان مع الألم - أرشيفية

قلة النوم تسبب اضطرابا في تعامل الإنسان مع الألم - أرشيفية

كشفت دراسة أمريكية جديدة أن قلة النوم تسبب اضطراباً في تعامل الإنسان مع الألم في المخ، وتجعله أكثر تأثراً بالأوجاع.  

ورجح باحثو جامعة كاليفورنيا بمدينة بيركيلي في دراستهم التي نشرت في العدد الحالي من مجلة "جورنال أوف نويروساينس"، المعنية بأبحاث الأعصاب، وجود علاقة بين تزايد الآلام والأرق في مجتمع العصر الحديث. 

في البداية، درس الباحثون تحت إشراف آدم كروس العلاقة بين النوم والشعور بالألم من خلال تجارب أجريت على 25 شاباً صحيحاً في مختبر مخصص لأبحاث النوم، إذ أرسل الباحثون المتطوعين إلى المختبر؛ لمعرفة مدى شعورهم بالألم بعد النوم ليلة في هذا المكان.

واستثار الباحثون هؤلاء الشباب باستخدام حرارة متزايدة تدريجياً، حتى شعر بها المشاركون بشكل مؤلم، وفي الوقت ذاته حاولوا استنتاج نشاط المخ في مناطق مختلفة منه، إذ كان على المتطوعين ذكر مستوى شعورهم بالألم، من خلال مؤشر متدرج من 1 إلى 10.

وشعر المشاركون بالحرارة واعتبروها غير مريحة عند درجة 44 في المتوسط، ثم كرر الباحثون التجربة نفسها على المشاركين بعد قضاء ليلة من الأرق، إذ بدأ معظمهم يشعرون بألم الحرارة عند درجة 42 درجة في المتوسط. 

وقال كروس: "تبين أن جميع المتطوعين شعروا بعدم الارتياح في ظل درجة حرارة منخفضة، ما يدل على أن حساسيتهم الخاصة تجاه الألم زادت بعد قضائهم ليلة دون نوم كافٍ"، مضيفا: "الإصابة لم تختلف، والاختلاف هو بسبب كيفية تقدير المخ للألم عقب النوم بشكل أقل بكثير من حاجة الإنسان".

وظهر ذلك أيضا عند تقييم نشاط المخ الذي رصد، إذ زاد النشاط في المركز المسؤول عن الشعور بالألم بالمخ.

بينما قال ماثيو وولكر، كبير الباحثين، إن "قلة النوم لا تعزز فقط نشاط المناطق التي تشعر بالألم في المخ، بل تحجب أيضاً المراكز الطبيعية المخففة للألم".

تعليقات