اقتصاد

جنيه السودان يبدأ التعافي مع قرب استئناف ضخ بترول الجنوب

الثلاثاء 2018.8.14 07:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 3499قراءة
  • 0 تعليق
الجنيه السوداني يبدأ التعافي

الجنيه السوداني يبدأ التعافي

بدأ الجنيه السوداني يتعافى قليلاً في أعقاب إعلان ضخ بترول دولة جنوب السودان عبر خطوط النقل المملوكة للخرطوم، مطلع سبتمبر المقبل. 

وتراجع الدولار الأمريكي إلى 39 جنيهاً في السوق السوداء بعد أن اقترب من حاجز الـ50 جنيهاً مع بدايات أغسطس الجاري.

وقال متعاملون في النقد الأجنبي لـ"العين الإخبارية" إن السوق السوداء تشهد حالة من الاضطراب وسط امتناع التجار عن عمليات الشراء خوفاً من مزيد من التراجع الذي سيترتب عليه خسائر فادحة بالنسبة لهم.

 وشدد المتعاملون، على عدم وجود أي أسباب لانتعاش الجنيه بخلاف إرهاصات استئناف ضخ بترول دولة جنوب السودان المتوقف منذ 7 سنوات، بسبب الحرب الأهلية في البلاد.

وتحقق الخرطوم عائدات دولارية من بترول جنوب السودان، من خلال رسوم العبور المحددة في الاتفاقية النفطية بين البلدين بواقع 27 دولاراً لكل برميل، إلى جانب عائدات من إيجار ميناء بشائر النفطي.

وأكد وزير الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة السودانية الدكتور أحمد بلال عثمان، أن عائد بلاده من بترول دولة جنوب السودان المقرر استئناف ضخه سيكون حوالي "3.5" مليار دولار.

وقال بلال خلال ورشة عمل اقتصادية بالخرطوم، يوم الإثنين، إن عائدات نفط الجنوب ستغطي الفجوة التي يعانيها الاقتصاد السوداني تماماً، مما ينعكس إيجاباً على الحياة المعيشية.

وجاء قرار استئناف ضخ بترول جنوب السودان عقب تفاهمات بين الخرطوم وجوبا في أعقاب توقيع فرقاء الدولة الوليدة اتفاق سلام نهائي في العاصمة الخرطوم، ينتظر أن ينهي 7 سنوات من الحرب الضارية.


تعليقات