فن

343 فيلما يتنافسون في جائزة "تهارقا" السودانية للسينما

الأربعاء 2017.12.20 11:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1299قراءة
  • 0 تعليق
مؤتمر صحفي لإدارة جائزة تهارقا الدولية

مؤتمر صحفي لإدارة جائزة تهارقا الدولية

تبدأ فعاليات جائزة تهارقا الدولية للسينما والفنون في نسختها الخامسة، في الفترة ما بين 22 إلى 26 ديسمبر الجاري، يتم خلالها عرض أفلام المتنافسين على الجوائز. 

وقال مدير جائزة تهارقا، مصطفى النعيم، خلال مؤتمر صحفي بمبنى الجمارك بمدينة سواكن في شرق السودان، اليوم الأربعاء، إن "إقامة النسخة الخامسة كان بمثابة حلم تحقق"، مشيرًا إلى أن الجائزة واجهت تحديات عديدة العام الماضي، تمثلت في إعادة افتتاح سينما "الحلفايا" التي ظلت مغلقة لسنوات طويلة.

مؤتمر صحفي لإدارة جائزة تهارقا الدولية

وأوضح النعيم أن النسخة الخامسة تشهد مشاركة 30 دولة، حيث تقدم 343 مخرجا بأفلامهم للمنافسة على جوائز تهارقا، الأمر الذي يُعد بمثابة نجاح ودعم كبير للجائزة.

وأضاف: "نحن اليوم في مكان عريق يعود إلى 3 آلاف عام تقريبًا، وهذه النسخة محاولة لإخبار الناس في كل العالم بهذا التاريخ".

وعلّق على التعامل مع الفنون في السودان على أساس أنها ترفيه، قائلًا: "العمل الفني ليس للترفيه فقط، إنما يُعبر عن تفاصيل حياتنا ويحل مجموعة من مشاكلنا وقضايانا".

وأوضح النعيم أن اختيار ولاية البحر الأحمر لتكون شاهدة على النسخة الخامسة، يرجع إلى موقعها الجغرافي المتميز إلى جانب إرثها الثقافي، فيما تم اختيار جزيرة سواكن، لحفل توزيع "جائزة الملك تهارقا الذهبي".

وأشار إلى وجود مجموعة من الفعاليات المصاحبة للجائزة، منها جولة سياحية داخل الجزيرة للوقوف على أهم المعالم التاريخية.

وتشهد النسخة الخامسة من "تهارقا" شراكة استراتيجية مع كل من منظمة "اليونسكو"، ووزارة الثقافة الاتحادية، وحكومة ولاية البحر الأحمر، ووزارة السياحة بولاية البحر الأحمر، واللجنة الوطنية.

مؤتمر صحفي لإدارة جائزة تهارقا الدولية

من جانبه، أكد المدير الفني لجائزة تهارقا الدولية للسينما والفنون، بابكر إسماعيل، أن شروط الجائزة أن تكون الأفلام تم إنتاجها في الفترة من الأول من يناير 2016 إلى 2017.  

وأوضح أن مشاركة 343 فيلمًا من 30 دولة يدل على وصول تهارقا للعالمية، مشيرًا إلى أنه تم عرض الأفلام على لجنة المشاهدة المكونة من الأديب عبد الغني كرم الله، والمخرج حمزة الأمين، والمنتجة توحيدة سليمان، ويتم تصنيف الأفلام من جوانب مختلفة في صناعة السينما. 

كما تم اختيار 40 فيلماً تم تقسيمها إلى 30 فيلماً روائياً، و10 أفلام وثائقية، تم عرضها على لجنة تحكيم دولية للأفلام الروائية، والتي تتكون من الأستاذ المنتج محمد العدل، والممثلة سلوى محمد علي، والأستاذ المخرج السوداني هشام عز الدين، والدكتور مالك خوري.

 أما لجنة التحكيم للأفلام الوثائقية، فتتكون من المخرج السوداني جدي كامل، والمخرج الأمريكي راين وايت، والمخرج المغربي وحيد المثنى، ومن الإمارات الناقد السينمائي محمد الريامي، وستعرض الأفلام خلال الفترة الصباحية والمسائية من أيام الجائزة.

وأوضح بابكر أن غياب الأفلام السودانية في هذه النسخة جاء نتيجة لقلة الأفلام التي قدمت للجائزة والتي تعاني من مشاكل عديدة، مشيرًا إلى كثافة المشاركة الدولية.

وأضاف أن لجنة صناع الأفلام السودانية تأمل في زيادة حراك إنتاج الأفلام لتستطيع المشاركة في المحافل السينمائية الدولية والمحلية.


تعليقات