سياسة

أمريكا تبدي استعدادها لشطب السودان من لائحتها السوداء

الجمعة 2017.11.17 06:49 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 792قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس السوداني عمر البشير

الرئيس السوداني عمر البشير

أعلن مسؤول أمريكي خلال زيارة له، الخميس، إلى الخرطوم، أن الولايات المتحدة مستعدة لإجراء محادثات من أجل شطب السودان من لائحتها السوداء للدول "الداعمة للإرهاب".  

وقال مساعد وزير الخارجية الأمريكي جون ساليفان خلال زيارة استمرت يومين إلى العاصمة السودانية، أنه في ضوء القرارات "الإيجابية" التي اتخذتها الخرطوم منذ العام الماضي، فإن واشنطن مستعدة للبحث في شطب السودان من لائحتها السوداء التي تضم أيضاً سوريا وإيران.

وأوضح ساليفان "نحن على استعداد لمواصلة المناقشات مع الحكومة السودانية حول هذا الموضوع"، وفي بداية اجتماع مع وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، قال ساليفان إنه يأمل في "تطور" العلاقات بين البلدين. 

وأضاف لاحقاً "لقد تناولنا عدداً من القضايا التي يتعين علينا العمل معا حولها، بغية مواصلة الزخم الإيجابي الذي بدأناه".

وفرضت واشنطن عقوباتها المالية على السودان في 1997؛ وبعد عقود من التوتر الدبلوماسي، تحسنت العلاقات بين الخرطوم وواشنطن في عهد الرئيس السابق باراك أوباما، ما سمح برفع العقوبات من جانب الرئيس الحالي دونالد ترامب.

واعتبر غندور أن "رفع العقوبات خطوة أولى لكنها خطوة حاسمة"، مؤكداً أن الهدف الأخير للخرطوم هو "تطبيع كامل في العلاقات" مع واشنطن.


تعليقات