سياسة

قيادي سوداني يرجح تشكيل "البشير" حزبا سياسيا جديدا

الخميس 2019.2.28 09:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 402قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس السوداني عمر البشير يسعى لاحتواء أزمة الاحتجاجات

الرئيس السوداني عمر البشير يسعى لاحتواء أزمة الاحتجاجات

رجح القيادي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم بالسودان الدكتور قطبي المهدي أن يتجه الرئيس السوداني عمر البشير إلى تشكيل حزب سياسي جديد، يكون بمثابة تنظيم شعبي يضم هياكل وكوادر جديدة.

وقال قطبي، الذي شغل منصب مدير المخابرات السودانية الأسبق، خلال مقابلة مع صحيفة "الصحية" الصادرة بالخرطوم، الخميس، إن البشير لم يعد مقتنعاً بحزب المؤتمر الوطني، وسيتركه وسيؤسس حزباً جديداً، مشيراً إلى أن الرئيس ذكر في خطابه الأخير للشعب بأنه سيكون على مسافة واحدة من الجميع.

وتوقع القيادي السوداني حدوث انقسام في حزب المؤتمر الوطني الحاكم، حيث سيذهب البعض مع البشير في تنظيمه الجديد، بينما ستبقى ما تعرف بفئة الملتزمين تنظيمياً، ولكن فرصهم السياسية ستكون ضعيفة لأنهم استمدوا قوتهم في السابق من الرئيس الحالي نفسه".


وكان مدير المخابرات السوداني صلاح قوش أعلن، يوم الجمعة الماضي، أن البشير سيترك رئاسة المؤتمر الوطني ويكون رئيسا قومياً، وسيتنحى عن الحكم بحلول عام 2020، الأمر الذي لم يورده الرئيس السوداني صراحة في خطابه الموجه للشعب في اليوم ذاته.

وذكر البشير يومها أنه سيكون على مسافة واحدة من السودانيين بمختلف انتماءاتهم، وطلب من البرلمان تأجيل النظر في مشروع تعديلات دستورية يعطيه حق الترشح في الانتخابات المقبلة.

تعليقات