ثقافة

150 عاما على مبنى هيئة قناة السويس.. ومصر تبدأ الترميم

الثلاثاء 2019.1.8 01:20 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 100قراءة
  • 0 تعليق
مبنى إدارة هيئة قناة السويس الأثري - صورة أرشيفية

مبنى إدارة هيئة قناة السويس الأثري - صورة أرشيفية

تفقد الدكتور جمال مصطفى، رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بوزارة الآثار المصرية، مبنى إدارة هيئة قناة السويس الأثري في الإسماعيلية، للوقوف على بدء أعمال مشروع ترميمه.

وأوضح "مصطفى"، خلال الجولة التي رافقه خلالها دكتور محمد طمان، مدير عام آثار وجه بحري، وعدد من مسؤولي تفتيش الآثار بالمنطقة، ومهندسون من شركة المقاولون العرب، أنه في إطار التعاون بين وزارة الآثار وهيئة قناة السويس، وافقت اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية على أن تقوم شركة المقاولون العرب بالبدء في أعمال الترميم، على أن تكون الأعمال تحت الإشراف الأثري والهندسي الكامل لوزارة الآثار، مضيفاً أن هيئة قناة السويس ستقوم بتمويل أعمال المشروع.

وأنشئ مبنى إدارة هيئة قناة السويس الأثري عام 1862، وتم افتتاحه عام 1869، وهو مُسجَّل في عداد الآثار الإسلامية والقبطية عام 2004.

ويقع المبنى في حي أول مدينة الإسماعلية، ويفصل بينه وبين استراحة دليسيبس شارع، وهو أول مبنى استُخدِم لإدارة هيئة قناة السويس، ويجمع في تصميمه ما بين الطابع العربي الإسلامي والطابع الأوروبي.

ويتكون المبنى من مساحة مستطيلة، يتوسطها فناء كبير يفتح عليه وحدات المبنى، ويحتوي على بدروم ودور أرضي، يعلوه طابق بالجزء الشمالي الغربي فقط.

ويتميز المبنى بوجود 3 واجهات ذات سقف خشبي محمول على أعمدة خشبية، لها تيجان من الخشب، وتحمل عقوداً بصلية الشكل وسقف الظلة، مزخرفا من أسفل باللونين البني والأصفر.

ويتكون من أكثر من 100 حجرة، كما يوجد ممر أو سرداب يؤدي إلى استراحة دليسبس، التي أنشأها وأقام فيها خلال الفترة من ‏1854‏-1870،‏ وكان يتابع من خلالها أعمال الحفر والملاحة بالقناة‏.

تعليقات