اقتصاد

سهيل المزروعي: سعر الغاز الإماراتي يناسب تطوير حقول إنتاج جديدة

الإثنين 2019.4.8 02:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 118قراءة
  • 0 تعليق
سهيل المزروعي وزير الطاقة والصناعة بالإمارات

سهيل المزروعي وزير الطاقة والصناعة بالإمارات

قال سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والصناعة الإماراتي، إن سعر الغاز الطبيعي المسال في الإمارات يعد حالياً مناسباً لتطوير حقول إنتاج جديدة.

وأضاف المزروعي للصحفيين، على هامش أسبوع الشرق الأوسط للنفط والغاز 2019 التي انطلقت فعالياته الإثنين في دبي: "تفكر الإمارات في تحريك سعر الغاز ضمن توجه الدول الخليجية لرفع الأسعار"، مؤكداً أن السعر المستقبلي للغاز سيكون عادلاً للمنتجين والمستهلكين في القريب العاجل.

ولفت إلى أن شركات النفط في الإمارات اتجهت إلى توقيع اتفاقيات شراكة وإطلاق منصات مشتركة للتجارة مع الشركات العالمية المنتجة من أجل زيادة أرباحها في أوقات تراجع أسعار الخام.

ودلل على ذلك، بتوقيع اتفاقيتي شراكة استراتيجية بين شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) وشركة "إيني" الإيطالية و"أو أم في" النمساوية في مجال التكرير والمشتقات وتجارة المنتجات البتروكيماوية.

وحول التزام أوبك وحلفائها، قال الوزير إنه يتوقع تحقيق أرقام جيدة لمستوى الالتزام بتخفيضات الإنتاج، وسيكون مستوى الالتزام باتفاق خفض المعروض بين أوبك والمنتجين غير الأعضاء جيداً خلال شهر أبريل/نيسان الجاري.

وأفاد وزير الطاقة والصناعة الإماراتي، والذي يشغل رئيس الدورة الحالية لمنظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك)، بأن أوبك وحلفاءها يواصلون تحقيق التوازن في سوق النفط، وهناك جهود تبذل دائما لإنجاز كل ما هو ضروري للوصول إلى ذلك التوازن في السوق.

وبدأت أوبك ومجموعة من المنتجين خارجها بما في ذلك روسيا، في التحالف المعروف باسم "أوبك +"، في كبح الإمدادات لوقف انخفاض حاد في الأسعار في النصف الثاني من 2018، حين تعرضت الأسواق لضغوط بسبب ارتفاع الإنتاج وكذلك جراء تباطؤ اقتصادي.

وحول إمكانية تحول أعضاء أوبك عن بيع النفط باستخدام عملات أخرى غير الدولار، قال المزروعي "إنه أمر لا يمكن تغييره بين عشية وضحاها.. أوبك لم تعلن ذلك ولا رأي لدي في إمكانية ذلك".

وتستضيف دبي خلال الفترة من 6 إلى 11 أبريل رؤساء كبرى الشركات العالمية للنفط والغاز والمسؤولون الحكوميون وممثلو منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وخبراء قطاع الطاقة ومحللو بورصة "وول ستريت" ووفود من شركات الطاقة، للمشاركة في أسبوع الشرق الأوسط للنفط والغاز 2019.

وانطلقت فعاليات الحدث الرئيسي للأسبوع، الدورة الـ27 من مؤتمر الشرق الأوسط للنفط والغاز اليوم الإثنين.

ويقام "مؤتمر الشرق الأوسط للنفط والغاز 2019" بمشاركة عدد من أبرز خبراء القطاع تحت شعار "أسواق النفط والغاز في الشرق الأوسط: تقلب الأسعار والعوامل الجيوسياسية".

وسيتناول حالة عدم اليقين بشأن العرض الأمريكي ودور مجموعة «أوبك بلس» والعقوبات على إيران وفنزويلا، وأثر ذلك على اعتبارات العرض والطلب البسيطة.

تعليقات