منوعات

انتحار مصممة الأزياء كيت سبيد في شقتها بنيويورك

الأربعاء 2018.6.6 01:49 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 840قراءة
  • 0 تعليق
انتحار مصممة الأزياء كيت سبيد

انتحار مصممة الأزياء كيت سبيد

شهدت مدينة نيويورك جريمة انتحار لأحد مشاهير الموضة وتصميم الإكسسوارت، وهي المصممة كيت سبيد، التي وجدتها الشرطة متوفاة بشقتها في مدينة نيويورك الأمريكية.

وبحسب موقع "بي بي سي" فإن مدبرة منزل كيت سبيد وجدت مصممة الإكسسوارت الشهيرة مشنوقة في منزلها عندما حضرت إلى الشقة فأبلغت الشرطة، التي من شأنها وجدت أن كل الدلائل تشير إلى أن سبب الوفاة هو الانتحار.

وتركت المصممة الراحلة (55 عاما) ورقة قد كتبتها قبل موتها، وقد رفضت الشرطة عرض ما تحتويه هذه الورقة، وفي بيان لها، عبرت أسرة كيت عن أسفها وحزنها الشديد لهذا الحادث الأليم، وطالبت الجميع باحترام خصوصية العائلة.


وأحدث خبر انتحار المصممة كيت سبيد رد فعل كبيراً على محبي تصميماتها، وغردوا لها على حساباتهم الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إذ كتب أحدهم: "كانت موهبة عظيمة لها تأثير كبير على الموضة الأمريكية والطريقة التي ينظر بها العالم إلى الإكسسوارت الأمريكية"، وغردت أخرى قائلة: "لن أنسى أبداً أول حقيبة اشتريتها وأنا بالجامعة وكانت من تصميم كيت كانت رائدة، حياتها ووفاتها تؤكد أن الألم لا يميز، كل التعازي لأسرتها".

وغردت معجبة أخرى قائلة "كانت كيت أكثر من مصممة، فهي أثرت على الجميع بتصميماتها، فهي ابنة مدينة نيويورك التي نشرت الإرادة، قلبي مع عائلتها، شكراً لك كيت، أنا واحدة ممن جعلتهن من الجميلات".


كانت كيت سبيد مصممة أزياء ومسؤولة الموضة بمجلة "مودمازيل"، واشتهرت في مجال تصميم الحقائب والإكسسوارات وأطلقت أول خط إنتاج باسمها في عام 1993 بالمشاركة مع زوجها آندي سبيد.

وافتتحت أول متجر لها في عام 1996 الذي أصبح له 300 فرع فيما بعد في أنحاء العالم. وفي عام 2007 باعت سبيد علامتها التجارية في صفقة قدرت بمبلغ 2.4 مليار دولار، بعدها أسست علامة تجارية أخرى تحمل اسم "فرانسيس فالنتين" وغيرت كيت بعدها اسمها رسمياً إلى "كيت فالنتين".

تعليقات