اقتصاد

سلطان الجابر: الثورة الصناعية الرابعة تحقق نقلة نوعية في قطاع النفط

الخميس 2018.11.22 12:16 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 119قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور سلطان الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة

الدكتور سلطان الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة "أدنوك"

أكد الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" ومجموعة شركاتها، أن قطاع النفط والغاز سيلعب دوراً محورياً في تمكين ودفع عجلة النمو الاقتصادي في العصر الصناعي الرابع. 

وفي مقال رأي نشرته جريدة "ذا ناشونال" جدد الدكتور سلطان بن أحمد الجابر ما سبق أن أكده -خلال كلمته الرئيسية التي ألقاها في افتتاح معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول "أديبك" الذي انعقد في الفترة من 12 إلى 15 نوفمبر الجاري، ويعد إحدى الفعاليات الرائدة عالمياً في قطاع النفط والغاز- والتي أشار خلالها إلى أن العالم يقف اليوم على أعتاب مرحلة جديدة تحمل الكثير من فرص الازدهار المدفوع بالتقدم السريع في التكنولوجيا ونمو الطبقة الوسطى في مختلف أنحاء العالم، والتي سيصل تعدادها إلى 5 مليارات نسمة بحلول عام 2030، مما يخلق طلباً أكبر على الطاقة والمنتجات المشتقة من النفط والغاز.

وقال الدكتور سلطان بن أحمد الجابر: "يقف العالم اليوم على أعتاب حقبة جديدة من التطور تحمل الكثير من الفرص لقطاع النفط والغاز، فالابتكارات الرقمية تتيح إمكانات غير مسبوقة لتحقيق التقدم فيما أصبح يعرف بالثورة الصناعية الرابعة التي تحدث تحولاً كبيراً في النمو العالمي سيزيد من الطلب على منتجات النفط والغاز والبتروكيماويات، ولتمكين هذا التحول الكبير في النمو العالمي، يجب على قطاع النفط والغاز التفكير بشكل مختلف والعمل بأسلوب غير مألوف ومبتكر، ونحن في أدنوك أطلقنا على هذه المهمة مفهوم (النفط والغاز .40)".

وأضاف الجابر: "الذكاء الاصطناعي، والبيانات الضخمة وتقنية البلوك تشين ستسهم في تعزيز القدرات ورفع الكفاءة وخلق قيمة أكبر في قطاع النفط والغاز، وهناك حقيقة أساسية تكمن في صلب مفهوم "النفط والغاز 4.0" وهي أن التطورات التكنولوجية بدأت تؤثر في جميع القطاعات وقد حان الوقت لنركز اهتمامنا على تطوير قطاع النفط والغاز".

وأوضح الجابر أن أدنوك تؤمن بأن الذكاء الاصطناعي والبيانات الضخمة وتقنية البلوك تشين تسهم بشكل فعال في تعزيز الكفاءة التشغيلية في الشركة، والارتقاء بالأداء، وزيادة الربحية والعائد الاقتصادي وتمكين الكوادر البشرية وسيسهم علم التحليلات التنبؤية في خفض التكاليف التشغيلية بصورة كبيرة، كاشفاً أن الشركة تعتزم التوسع في استخدام التكنولوجيا الحديثة وتطبيقاتها في مختلف مراحل وجوانب قطاع النفط والغاز بدءاً من منصات الحفر ووصولاً إلى منصات التداول.

النفط والغاز 4.0

وفي المقال الذي نشرته جريدة "ذا ناشونال"، قال الجابر  أيضاً إن مجموعة أدنوك ستدمج الابتكار ومخرجات الثورة الصناعية الرابعة في كل جانب من جوانب عملياتها، للمساعدة في تلبية النمو المتوقع في الطلب على الطاقة في المستقبل.

وأفاد الجابر بأن الثورة الصناعية الرابعة تجسد تلك الحقبة التي سيشكل فيها الإبداع الرقمي الحافز الرئيسي، لإحداث التقدم الاقتصادي المنشود وتعزيز الطلب على الصناعات الهيدروكربونية بجوانبها كافة التي تعتمد عليها الحياة العصرية.

وأضاف: "نعيش أولى مراحل فصل استثنائي من تاريخ القطاع، ومن خلال تطبيق مفهوم "النفط والغاز 4.0" والاستعداد للاستفادة مما تتقدمه التقنيات حديثة، سنقوم بإحداث نقلة نوعية في أعمالنا من شأنها تحقيق منافع لشعبنا وبدء المرحلة المقبلة من مسيرة التنمية العالمية".

وأوضح وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" - في مقاله - أن القطاع شهد مراحل أسهمت فيها التكنولوجيا في تغيير مسار الأعمال وخلق مهارات وقدرات جديدة.. موضحاً أننا نشهد إحدى تلك المراحل.

وأضاف الجابر أن مجموعة أدنوك تتصدر شركات النفط الوطنية التي تستفيد من الفرص التي خلقتها مخرجات الثورة الصناعية الراعبة في مجال النفط والغاز لتحسين الأداء وخلق قيمة مضافة للشركاء المساهمين.

وفي إطار متصل وحسب جريدة "ذا ناشونال" يرى دانيل يرغين، خبير الطاقة البارز والمؤرخ الاقتصادي، الذي ألف كتابين مؤثرين عن قطاع النفط والغاز هما "Quest" و"The Prize" والفائز بجائزة بوليتزر، أن الاتجاه إلى تطبيق التكنولوجيا الرقمية لتحسين الكفاءة، وخفض التكاليف ومضاعفة قدرات الإنتاج، قد أدى إلى نشوء الثورة الصناعية الرابعة في مجال النفط والغاز.

تعليقات