تكنولوجيا

وكالة الإمارات للفضاء: "خليفة سات" مرحلة نجاح عنوانها التفوق الإماراتي

الإثنين 2018.10.29 11:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 97قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي

الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي

أكد الدكتور أحمد بن عبد الله حميد بالهول الفلاسي وزير الدولة الإماراتي لشؤون التعليم العالي والمهارات المتقدمة رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، أن إطلاق مركز محمد بن راشد للفضاء لقمر "خليفة سات" الصناعي من قاعدة مركز "تانيغاشيما" الفضائي باليابان، وانفصاله عن المركبة ودخوله مدار الأرض بنجاح، هو بداية لمرحلة جديدة عنونها تفوق الإنسان الإماراتي في قطاع الفضاء.

وقال: "طموح شباب الوطن كان أولى درجات النجاح.. تسلحوا من بعدها بالإرادة والعلم والمعرفة، وسخروا إمكاناتهم العلمية ومهاراتهم الفنية في سبيل إنجاح هذه المهمة فكان الفضاء نصيبهم. ينتابنا جميعنا اليوم إحساس عامر بالفخر، فالشباب الإماراتي أكد أنه خير أهل للتحدي، وأنه إذا وضع نصب عينيه إنجازاً معيناً، وصل إليه وتفوق وأبدع فيه".

وأضاف: "يؤكد هذا الإنجاز صواب رهان القيادة الرشيدة على الإنسان الإماراتي، والتي وضعت إمكانات الإمارات ومواردها كافة في خدمة تقدم هذه الكوادر الشابة، وهي التي أدركت أن الاستثمار في الشباب ضمان لمستقبل مزدهر، والمرحلة المقبلة واعدة بالمزيد من النجاحات، تستمر فيها مسيرة الإنجازات التي بدأت منذ اليوم الأول للاتحاد، طالما واصل شباب الوطن تفوقهم وسعيهم نحو الريادة".

وتابع: "أنظار العالم تتوجه إلى الإمارات اليوم، فدولة الإمارات الشابة وضعت قدمها بين أكثر الدول تقدماً في القطاع الفضائي على مستوى العالم، وقدمت إسهاماً جديداً يضاف إلى رصيد إنجازاتها، لنؤكد للعالم أن الإمارات لن تتوقف حتى تترسخ مكانتها على الخارطة الفضائية العالمية بوصفها الأكثر طموحاً وإنجازاً".

وأردف: "نشهد مع هذا الإطلاق الناجح عاماً استثنائياً لقطاع الفضاء الوطني، حيث استهلينا العام الجاري بإطلاق قمر "ياه 3" من قبل شركة "الياه" للاتصالات الفضائية، واليوم أطلق مركز محمد بن راشد للفضاء "خليفة سات" أول قمر صناعي صنع بإيادٍ إماراتية خالصة. ونقترب مع هذه الإنجازات خطوة أخرى نحو تحقيق رؤية المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" في عامه، عام زايد، لقطاع الفضاء الإماراتي، هذه الرؤية التي تدفع أبناءه شعب الإمارات إلى تحقيق المزيد من هذه الإنجازات في المستقبل".

وتوجه الفلاسي بالإنابة عن أسرة وكالة الإمارات للفضاء بالتهنئة إلى القيادة الرشيدة لدولة الإمارات وشعبها، والمهندسين العاملين على هذا المشروع الاستثنائي، وكل من أسهم في هذا الإنجاز خلال مختلف مراحل تطوير قمر "خليفة سات" الصناعي، داعياً الله أن يوفقهم في جميع مهامهم ومشاريعهم المستقبلية، لما فيه خير للوطن.

وقال: اليوم "خليفة سات"، والعام المقبل "مزن سات"، ومن بعده "مسبار الأمل" أولى المشاريع العربية لاستكشاف المريخ وأكبرها على الإطلاق، إنجاز فضائي تلو الآخر يضعنا بين الأفضل والأكثر تقدماً. رسالتنا إلى العالم واضحة وضوح الشمس، وهي أننا في خدمة تطور البشرية وتقدمها ورفاهها، مهما تطلب ذلك من صعاب وتجاوز للتحديات، فشعب الإمارات لم ولن يعرف المستحيل يوماً.








تعليقات