سياسة

المحكمة العليا توجه 49 تهمة إضافية لمرتكب مجزرة المسجدين في نيوزيلندا

الجمعة 2019.4.5 08:29 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 351قراءة
  • 0 تعليق
الإرهابي برينتون تارانت أمام محكمة جزئية في كرايستشيرش الشهر الماضي

الإرهابي برينتون تارانت أمام محكمة جزئية في كرايستشيرش الشهر الماضي

نظرت المحكمة العليا في نيوزيلندا، الجمعة، في قضية الإرهابي برينتون تارانت، المتهم الرئيسي في مجزرة المسجدين التي وقعت الشهر الماضي وراح ضحيتها 50 شخصا وإصابة 50 آخرين. 

ومثل الأسترالي تارانت أمام محكمة، ووجهت له 49 تهمة قتل إضافية ووجهت له أيضا 39 اتهاما بالشروع في القتل، وكان قد اتهم بجريمة قتل واحدة بعد يوم من الهجوم.

وأمر قاضي المحكمة العليا تارانت بالخضوع لتقييم لتحديد مدى سلامة قواه العقلية لمحاكمته، ولم يُطلب منه تقديم دفوع.

وكان قد تم نقل تارانت (28 عاما) إلى السجن الواقع في أوكلاند والمحاط بإجراءات أمنية مشددة، ومثل أمام محكمة كرايستشيرش العليا من خلال ربط بالفيديو، وتقرر بقاء تارانت قيد الحبس حتى 14 يونيو/حزيران.

مجزرة إرهابية نفذها الإرهابي الأسترالي تحت أيديولوجية اليمين المتطرف وسياسة معاداة المهاجرين، في حادث أدمى قلوب الملايين حول العالم.


وعقب الحادث شددت نيوزيلندا من إجراءات حمل الأسلحة، والثلاثاء الماضي وافق البرلمان النيوزيلندي بأغلبية ساحقة على تشريع جديد يشدد على قوانين اقتناء السلاح في البلاد، كجزء من إجراءات يتم اتخاذها في أعقاب المجزرة التي وقعت.

تعليقات