سياسة

مقتل 6 في معارك بين "سوريا الديمقراطية" وقوات النظام

الأحد 2018.4.29 06:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 338قراءة
  • 0 تعليق
مقاتل تابع لقوات سوريا الديمقراطية (أرشيفية)

مقاتل تابع لقوات سوريا الديمقراطية (أرشيفية)

اندلعت معارك عنيفة، الأحد، في شرق سوريا بين جيش النظام وقوات "سوريا الديمقراطية"، المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية، ما أدى إلى مقتل 6 من عناصر هذه المجموعة التي تتكون من فصائل كردية وعربية.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ضفاف نهر الفرات الشرقية المقابلة لمدينة دير الزور، تشهد إطلاق نار كثيف ودوي انفجارات على خطوط التماس بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، وقوات سوريا الديمقراطية من جانب آخر في المنطقة.

من جهتها، ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية "سانا" أن وحدات من قوات النظام تمكنت من تحرير 4 قرى شرق نهر الفرات وهي (الجنينة ـ الجيعة ـ شمرة الحصان ـ حويقة المعيشية) التي كانت تحت سيطرة قوات سورية الديمقراطية.

اتفاق خروج جديد 

وفي جبهة دمشق، توصل النظام السوري إلى اتفاق مع فصائل معارضة مسلحة لإخراج مقاتليها من بلدات في جنوب دمشق قرب موقع يشهد عملية لقوات الجيش السوري ضد عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي.

وأعلنت "سانا" الأحد التوصل إلى اتفاق لإجلاء مقاتلي المعارضة وأفراد عائلاتهم من مناطق خاضعة لسيطرتهم شرق اليرموك.  

وأوضحت الوكالة الاتفاق يقضي بخروج الفصائل المسلحة من بلدات "يلدا، وببيلا، وبيت سحم"، وينص على إخراج من يرغب بالخروج من المسلحين مع عائلاتهم فيما تتم تسوية أوضاع الراغبين بالبقاء بعد تسليم أسلحتهم".

وسيسمح اتفاق من هذا النوع في محيط يلدا للنظام بنشر قواته على الأطراف الشرقية لليرموك بعدما تقدمت وحدات أخرى نحو المخيم من الجهة الغربية، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأضاف المرصد أن الجيش سيطر خلال اليومين الماضيين على أجزاء واسعة من حي القدم الواقع شرق اليرموك.

وأفاد المرصد أن 85 من عناصر النظام و74 مقاتلا من تنظيم "داعش" لقوا حتفهم خلال 10 أيام من المعارك في جنوب دمشق.

ويأتي الإعلان عن اتفاق لإجلاء عناصر الفصائل من يلدا والمناطق القريبة منها بعدما استعاد النظام الغوطة الشرقية التي كانت معقلا رئيسيا للمعارضة قرب دمشق هذا الشهر. 

تعليقات