سياسة

الجيش السوري يعلن خروج آخر مسلحي دوما

السبت 2018.4.14 11:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 439قراءة
  • 0 تعليق
فرد من الجيش السوري بجوار مركز الأبحاث المدمر - رويترز

فرد من الجيش السوري بجوار مركز الأبحاث المدمر - رويترز

قال الفزيون السوري، السبت، إن  القيادة العامة للجيش السوري أعلنت "تطهير" الغوطة الشرقية من "الإرهابيين"، بعد مغادرة آخر مجموعة من المسلحين مدينة دوما صوب شمال البلاد.

ونقل التليفزيون الروسي ، في بيان، عن القيادة العامة للجيش القول: "أتمت وحدة من قواتنا والحليفة تطهير الغوطة الشرقية من التنظيمات الإرهابية، وذلك بعد إخراج جميع الإرهابيين من دوما".

وفي سياق الضربة الثلاثية على دمشق، قال بيان للجيش إن الضربة التي نفذتها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا عبر إطلاق نحو 110 صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها، تصدت لها منظومات الدفاعات السورية و"أسقطت معظمها، في حين تمكن بعضها من إصابة أحد مباني مركز البحوث في برزة الذي يضم مركزا تعليميا ومختبرات علمية.

ولفت إلى أن "الأضرار  اقتصرت على الماديات، بينما تم حرف مسار الصواريخ التي استهدفت موقعا عسكريا بالقرب من حمص، مشيراً إلى أن انفجار أحدها أدى إلى جرح  3 مدنيين".


وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أعلن فجر السبت، توجيه ضربة عسكرية مشتركة مع بريطانيا وفرنسا، لمعاقبة نظام الرئيس السوري بشار الأسد المتهم بشن هجوم كيماوي ضد المدنيين في مدينة دوما قرب العاصمة دمشق.

واستهدفت الهجمات 3 مواقع مرتبطة ببرنامج النظام السوري للأسلحة الكيماوية: مطار دمشق الدولي، ومطار الضمير العسكري، ومستودعا للذخيرة بريف حمص، ومركز البحوث العلمية بدمشق، بـ110 صواريخ، واستغرقت نحو 50 دقيقة.

 ووفق ما أعلنه الجيش السوري، فإن الضربة أسفرت عن أضرار مادية لمركز البحوث العلمية في حي برزة بدمشق، ولم يشرح حجم هذه الأضرار المادية.

تعليقات