سياسة

بدء إجلاء معارضين سوريين من إحدى ضواحي دمشق

الإثنين 2017.5.8 03:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 466قراءة
  • 0 تعليق
جانب من عمليات الإجلاء

جانب من عمليات الإجلاء

بدأ المئات من عناصر المعارضة السورية، الإثنين، مغادرة ضاحية برزة الواقعة شمال شرق دمشق بالقرب من الغوطة الشرقية، في إطار اتفاق إجلاء مع الحكومة. 

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن عناصر المعارضة في طريقهم إلى محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة.

وأكد المرصد السوري، أن الحافلات وصلت إلى برزة عند الفجر وأن مجموعة من مئات المقاتلين وأسرهم استقلوا هذه الحافلات، مشيرا إلى أن المزيد سيغادرون برزة في الأيام القليلة المقبلة في إطار الاتفاق.

وشهدت برزة قتالا مكثفا بين المعارضة وقوات النظام في الأشهر القليلة الماضية، الأمر الذي انتهى بتوقيع اتفاق لإجلاء المعارضة بالكامل من المنطقة.

وفي سياق متصل قال المرصد، إن قوات النظام السوري تقدمت أمس الأحد تحت قصف مكثف في حي القابون الملاصق لبرزة في المنطقة المحاصرة ذاتها.

وكانت البلدتان جزءا من اتفاق إجلاء متبادل شمل كذلك بلدتين تحاصرهما القوات الحكومية، وجرى بموجبه تبادل آلاف الأشخاص بين الجانبين المتحاربين الشهر الماضي.

من جانبها، اعتبرت الأمم المتحدة عمليات نقل المعارضة السورية من هذه المناطق تهجيرا قسريا، منتقدة في الوقت ذاته أساليب الحصار المتبعة من قبل النظام السوري.

تعليقات