China
سياسة

أسبوع دموي بسوريا.. مقتل 230 مدنيا واستخدام محتمل للغاز السام

السبت 2018.2.10 04:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 357قراءة
  • 0 تعليق
حصيلة كبيرة للقتلى واحتمالية استخدام الكيماوي

حصيلة كبيرة للقتلى واحتمالية استخدام الكيماوي

أسبوع دموي عاشه المدنيون جراء القصف من قوات نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، بمعاونة روسيا، في مناطق عدة أبرزها الغوطة الشرقية. 

وقال الأمير زيد بن رعد الحسين، مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، السبت، إن الضربات الجوية السورية والروسية على مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة أسفرت عن مقتل 230 مدنياً خلال الأسبوع الماضي، في أحداث تعد من أسوأ أعمال العنف في الصراع السوري وقد تصل إلى حد جرائم الحرب.

وأضاف أن مكتبه تلقى تقارير بينها تغطية مصورة لاستخدام محتمل "لعناصر سامة" في الرابع من فبراير/شباط الجاري، في بلدة سراقب بمحافظة إدلب. 

وتابع: "بعد 7 أعوام من الشلل في مجلس الأمن يصرخ الوضع في سوريا لإحالة الأمر للمحكمة الجنائية الدولية،ولبذل جهد منسق على نحو أكبر بكثير لإحلال السلام".

آثار الدمار جراء قصف الغوطة- رويترز

وتشن قوات النظام السوري، منذ الاثنين الماضي، حملة عنيفة على الغوطة الشرقية، معقل الفصائل المعارضة قرب دمشق، تتخللها غارات وقصف جوي ومدفعي.

وفشل مجلس الأمن الدولي خلال اجتماع، الجمعة، في التوصل إلى نتيجة ملموسة حول إعلان هدنة إنسانية في سوريا، بعد زيادة خطورة الأوضاع في مناطق عدة، أبرزها الغوطة الشرقية.


وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أعلن، الجمعة، أن منطقة الغوطة الشرقية، شهدت سقوط أكبر عدد من القتلى في أسبوع واحد منذ عام 2015، جراء قصف تشنه القوات الحكومية، فيما اعتبرته "أسبوعاً دموياً".

تعليقات