سياسة

قوات سوريا الديمقراطية تشن المعركة الأخيرة على داعش

الأربعاء 2018.9.12 04:19 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 323قراءة
  • 0 تعليق
قوات سوريا الديمقراطية - أرشيفية

قوات سوريا الديمقراطية - أرشيفية

شنت القوات السورية المدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية، المعركة التي تأمل في أن تكون الأخيرة بحرب السنوات الأربع على آخر معاقل تنظيم داعش الإرهابي بمواقع تمركز عناصره غربي سوريا.

ووفقا لصحيفة "واشنطن بوست"، فإن بيانا عسكريا صدر عن الجيش الأمريكي، الثلاثاء، أفاد بأن قوات سوريا الديمقراطية بدأت هجماتها على آخر معاقل داعش مساء الإثنين، ورفعت من وتيرة الهجمات مساء أمس الثلاثاء بتحركها باتجاه بلدة "هجين" السورية، بدعم جوي من القوات الأمريكية.

وتعد بلدة "هجين" هي الأكبر على امتداد 95 ميلا مربعا بالصحراء الممتدة على طول الضفة الغربية لنهر الفرات، وذكرت الصحيفة الأمريكية أن الهجوم الأخير من قبل قوات سوريا الديمقراطية سيكون له تأثير كبير في نهاية وجود تنظيم داعش الإرهابي.

ورغم ذلك فإن هذه المعركة لن تقضي نهائيا على تهديدات عناصر داعش، الذين يعيدون تجمعهم من جديد بالعراق والضفة الشرقية لنهر الفرات الخاضعة لسيطرة الحكومة العراقية، وفقا لواشنطن بوست.

وطبقا لما جاء بالبيان العسكري الصادر عن الجيش الأمريكي، فإن عددا يتراوح بين 1500 و2500 جندي من قوات سوريا الديمقراطية والجيش الأمريكي المختلطة، هم الذين عهدت إليهم تنفيذ هذه المهمة، من أصل عدد قوات سوريا الديمقراطية الإجمالي، والذي يبلغ نحو 100 ألف جندي.

تعليقات