سياسة

المعارضة السورية تسحب سلاحها الثقيل من المنطقة العازلة بإدلب

الثلاثاء 2018.10.9 12:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 487قراءة
  • 0 تعليق
مدينة إدلب السورية - الفرنسية

مدينة إدلب السورية - الفرنسية

باتت المنطقة العازلة في محيط محافظة إدلب شمالي غرب سوريا شبه خالية من السلاح الثقيل بعد إتمام الفصائل المعارضة سحب الجزء الأكبر منه.

وجاء إتمام انسحاب السلاح الثقيل عشية انتهاء المهلة المحددة لذلك بموجب الاتفاق الذي أشرفت روسيا عليه وفق ما أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء.

ويحدد اتفاق أعلنته موسكو الشهر الماضي، يوم غد الأربعاء، كمهلة أخيرة لإتمام كل الفصائل سحب سلاحها الثقيل من المنطقة المنزوعة السلاح والتي تشمل أطراف محافظة إدلب وأجزاء من محافظات مجاورة تحت سيطرة الفصائل المعارضة، تقع على خطوط التماس مع قوات النظام. 

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن "المنطقة العازلة باتت شبه خالية من السلاح الثقيل عشية انتهاء المهلة المحددة لذلك". 

وأكد عبد الرحمن أنّ "غالبية السلاح الثقيل في المنطقة العازلة قد تم سحبه عملياً" ويتم التأكد من خلو المواقع المتبقية منه. 

وشدد عبد الرحمن على أن "كل الفصائل من المعارضة لا تستطيع أن تتحمل تبعات أي تصعيد قد ينتج عن عدم تطبيق بنود الاتفاق" الذي جنّب إدلب ومحيطها هجوماً واسعاً لوحت به دمشق على مدى أسابيع.

تعليقات