سياسة

الكرملين: اتفاق إدلب "قيد التنفيذ" رغم انقضاء المهلة الروسية

الثلاثاء 2018.10.16 04:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 416قراءة
  • 0 تعليق
الاتفاق الروسي التركي حول إدلب

الاتفاق الروسي التركي حول إدلب

أعلنت الرئاسة الروسية، الثلاثاء، أن الاتفاق الذي ينص على إنشاء منطقة عازلة في محافظة إدلب في شمال غرب سوريا "قيد التنفيذ"، على الرغم من انقضاء 24 ساعة على المهلة المحددة لتطبيقه من دون انسحاب الفصائل المسلحة من المنطقة. 

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين إنه "بالاستناد إلى المعلومات التي نحصل عليها من عسكريينا، يتم تطبيق الاتفاق".

وتسيطر هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا قبل إعلان فك ارتباطها بتنظيم القاعدة) وغيرها من الفصائل الإرهابية على أكثر من ثلثي المنطقة العازلة، وعلى نحو 60% من محافظة إدلب.


وتنتشر فصائل ينضوي معظمها في إطار "الجبهة الوطنية للتحرير" في بقية المناطق، بينما تنتشر قوات النظام في الريف الجنوبي الشرقي.

ونص الاتفاق الذي توصلت موسكو وأنقرة له في 17 سبتمبر/أيلول الماضي على استكمال سحب السلاح الثقيل من المنطقة العازلة بحلول 10 أكتوبر/تشرين الأول، الأمر الذي أعلنت الفصائل المسلحة إتمامه، كما يتضمن انسحاب إرهابيي هيئة تحرير الشام من المناطق العازلة بحلول 15 الشهر الجاري، فيما أكد المرصد أنه لم يسجل "أي انسحابات معلنة" للجماعات المسلحة من المنطقة. 

 ويحدد الاتفاق إتمام كل الفصائل سحب سلاحها الثقيل من المنطقة منزوعة السلاح، التي تشمل أطراف محافظة إدلب وأجزاء من محافظات مجاورة تحت سيطرة الفصائل المعارضة، تقع على خطوط التماس مع قوات النظام.



تعليقات