سياسة

"الصحة العالمية": استهداف المستشفيات في سوريا بلغ مستوى خطيرا

الجمعة 2018.3.9 09:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 304قراءة
  • 0 تعليق
جانب من القصف الجوي على الغوطة الشرقية

جانب من القصف الجوي على الغوطة الشرقية

أعربت منظمة الصحة العالمية عن قلقها، الجمعة، من ارتفاع مستوى الهجمات على المنشآت الطبية في سوريا إلى مستوى "خطير" مع بلوغها في شهري يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط، نصف إجمالي ما تم تسجيله في مجمل سنة 2017.

وقال كريستيان ليندمير، المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، في ندوة صحفية بجنيف، الجمعة، إن المنظمة تلاحظ "تصعيدا خطيرا" في هذه الحوادث خلال أول شهرين من عام 2018.

الغوطة الشرقية المحاصرة

وأضاف أنه تم تسجيل "67 هجوما مؤكدا" بالإجمال في يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط، وأن هذا العدد يشكل "أكثر من 50% من الهجومات المؤكدة في 2017 التي بلغت 112 هجوماً".

وأوضح ليندمير أن منظمة الصحة العالمية ليس في وسعها تحديد المسؤول عن هذه الهجمات، مشيراً إلى أن حوالي نصف الهجمات التي أحصيت خلال الشهرين وقع في الغوطة الشرقية التي تحاصرها القوات السورية قرب دمشق.


تعليقات