مجتمع

صورة.. طفل سوري يلجأ إلى "حضن" كلب

الجمعة 2017.8.4 01:02 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1907قراءة
  • 0 تعليق
الطفل السوري ينام بجوار كلب في الشارع

الطفل السوري ينام بجوار كلب في الشارع

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لطفل سوري مُشرّد، ينام في حضن كلب بأحد شوارع مدينة إسطنبول التركية، بعد أن نشرها مغني تركي على حسابه بموقع "تويتر" تعبيرا عن التضامن مع أزمة اللاجئين السوريين. 

ونشر المغني التركي خلوق ليفنت، سلسلة تغريدات على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، شاركها الآلاف، وقال إن جماعته اتصلت بالصبي الذي جاء من سوريا التي تمزقها الحرب؛ حيث تخلى عنه عمه في تركيا، وليس لديه أحد يلجأ إليه.

وأضاف: لقد فعلنا كل ما بوسعنا، ولكن ذلك لا يكفي؛ فهناك المئات من أمثال هذا الصبي يعيشون في الحدائق.

ودعا ليفنت المسؤولين إلى مساعدة الأطفال الذين يعانون المصير نفسه، قائلا: "على الحكومة التحرك فورا قبل الشتاء، وانتقادها لن يجدي الآن؛ إذ عليها التحرك فورا، وإلا فإن الكثيرين من الأطفال سيفقدون حياتهم".

وأشار إلى أن الأطفال السوريين الذين يعيشون في الشوارع يمكن أن يصبحوا مصدرا للمشاكل في المستقبل.

هذه الصورة تعيد إلى الأذهان صورة الطفل عمران دقنيش الذي كان يجلس داخل مستشفى ووجهه ملطخ بالدماء والتراب، وكان مذهولا، ولاقت الصورة انتشارا واسعا في العالم وهزت وسائل الإعلام العالمية والعربية ومختلف الأوساط السياسية حتى مجلس الأمن، ووجهت بسببها أصابع الاتهام للحكومة السورية.

ووفقا لبيانات المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، تستضيف تركيا أكبر عدد من اللاجئين في العالم ويصل عددهم إلى أكثر من 3 ملايين لاجئ سوري مسجل، إضافة إلى 300 ألف لاجئ من جنسيات أخرى مسجلين لدى المفوضية

ووفقا لبيانات المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية، بلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين في البلاد مليونين و957 ألفا و454 لاجئا.


تعليقات