مجتمع

احذر.. الاستخدام الخاطئ للحاسب يضر بالصحة

الأربعاء 2018.1.17 05:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 463قراءة
  • 0 تعليق
الاستخدام الخاطئ للحاسب يضر بالصحة

الاستخدام الخاطئ للحاسب يضر بالصحة - تعبيرية

الاستخدام غير المناسب للحواسب اللوحية يمكن أن يكون له تأثير سلبي على صحتنا حسب آراء الخبراء. 

خوسيه سانتوس، الأمين العام لكلية العلاج الطبيعي في مدريد، قال إن اتخاذ وضع صحيح يعد أمرا أساسيا عند استخدام أي جهاز ولا تمثل الحواسب اللوحية استثناء.

وأوضح سانتوس أن الاستخدام السيئ للتكنولوجيا يجعلنا أكثر عرضة للأمراض، مبرزا أن "هذا يحدث لأنه عندما نستخدم الأجهزة التكنولوجية فإننا نتخذ وضعا غير صحيح بشكل متواصل ومتكرر، ما يمكن أن يتسبب في فقد عمودنا الفقري انحناءه الطبيعي والشعور بآلام في الرأس والارهاق والضغط العضلي في الأكتاف من بين أعراض أخرى".

فعلى خلاف الأجهزة الأخرى، فإننا عادة ما نستخدم الحاسب اللوحي باليدين ونتحرك بالسبابة على الشاشة.


نصائح هامة

ونصح سانتوس بضرورة عدم استخدام الحاسب اللوحي لأكثر من ساعتين متتاليتين، لما يسببه من مشكلات بالمعصم بسبب الضغط على الشاشة للكتابة أو اللعب باستخدام السبابة فقط.

 وأوضح "في حال قضاء فترة طويلة في استخدام الحاسب اللوحي، من الأفضل وضعه على مستوى العينين واستعماله عبر لوحة مفاتيح".

 ولكن عند مسك الحاسب اللوحي بكلا اليدين ينصح بإيجاد مقعد بمساند لإراحة المرفقين لتجنب الشد العضلي بالرقبة والعضلة شبه المنحرفة التي تغطي مؤخرة الرقبة والكتف وأعلى الظهر.

وحذر من الحركات المفاجئة ومحاولة تحريك الذراعين فقط وليس الجذع.


ولتفادي الإصابات في المعصم أو الأصابع، نصح باستخدام وحدة تحكم بالأزرار خلال اللعبة حتى يتوزع الضغط على عدة أصابع وليس السبابة فقط.

وأوضح أنه في حال تعلق الأمر بألعاب رياضية أو تحريك الذراعين لفترة طويلة أثناء استخدام الحاسب اللوحي، فينصح باختيار اللعبة وفقا للأعمار والحالة البدنية للاعبين.

وشدد خبير العلاج الطبيعي على استكمال النشاط اليومي الذي نقوم به ونحن جالسون بمهام أخرى تجعلنا أكثر نشاطا مثل الذهاب للتنزه مرتين أو ثلاث مرات أسبوعيا والخروج للعدو أو ركوب دراجة هوائية أو السباحة.

أخطار الواي فاي

ويكمن الخطر الحقيقي في التأثير على صحة المستخدم للأجهزة الإلكترونية المختلفة في التعرض للأشعة القادمة من شبكات "الواي فاي" أو الاتصال اللاسلكي بالإنترنت.

وأفادت منصة "اسكويلا سين واي فاي" وهي مبادرة لمؤسسة "فيفو سانو" الإسبانية بأن "التقدم التكنولوجي له تأثير إيجابي كبير على أرواحنا في العديد من المستويات، حيث إن وسائل الاتصال والتعليم أو الرفاهية لن تكون في شكلها الحالي بدون تكنولوجيا، ولكن بقدر المميزات التي تمنحها التكنولوجيا، بقدر الخطر الذي تشكله على صحتنا في حال استخدامها بشكل غير مناسب".


حلول بديلة

وتطالب هذه المؤسسة باستبدال "الواي فاي" في المدارس، بتكنولوجيا أخرى تتفادي التعرض غير الضروري للأشعة الضارة.

وأوضح مارينو بوينو الخبير في الجيوبيولوجيا أن الترددات التي تستخدمها الهواتف المحمولة وخاصة شبكات الواي فاي هي عبارة عن موجات كهرومغناطيسية رنانة تتضمن عمليات عصبية.

وأضاف أن الدماغ تلتقط هذه الترددات كما لو كانت نشاطا عصبيا، ولذا تكون نتيجة التواجد وسط أنظمة لاسلكية عدم التركيز العقلي أو تغيير بعض الوظائف العصبية.

وأكد بوينو أن آثار هذه الإشعاعات تظهر على المدى البعيد، حيث يستلزم الأمر 10 أو 15 أو 20 سنة لتظهر الآثار السلبية على جسم الإنسان وجهازه العصبي.

وأشار إلى أن الأجهزة التكنولوجية تمثل أدوات صالحة للغاية، لكنه أوضح أن الخيار الأصح لها يكمن في التواصل بها عبر الأسلاك.

تعليقات