مجتمع

التوعية بمخاطر إصابات العمل بين موظفي المكاتب ومستخدمي الحاسوب

الأحد 2017.7.23 05:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 396قراءة
  • 0 تعليق
أثناء الورشة التدريبية للتوعية بمخاطر إصابات العمل

أثناء الورشة التدريبية للتوعية بمخاطر إصابات العمل

نظمت وحدة العلاج الطبيعي -قسم التأهيل- في مستشفى المفرق أحد منشآت شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة"، ورش عمل دورية لجميع الموظفين الإداريين من مختلف الأقسام لتوعيتهم بمخاطر إصابات العمل التي قد يتعرضون لها.

أظهرت الدراسات والأبحاث الحديثة ارتفاع نسبة إصابات العمل بين موظفي المكاتب ومستخدمي الحاسوب لساعات تصل من 4-8 ساعات بصورة يومية متواصلة، حيث تبين أن إصابات الجهاز العضلي الهيكلي هي الإصابات الشائعة بين هذه الفئة من الموظفين مثل إصابات أوتار الكتف والمرفق، وتأثر أعصاب الرسغ بالحركات المتكررة، وإصابات أسفل الظهر، والعنق والرقبة بالإضافة إلى إصابات الطرف العلوي والعمود الفقري.

وترجع الإصابة لأسباب عديدة أبرزها مخاطر بيئة العمل؛ فعدم تواجد بيئة عمل مناسبة أو عدم استغلالها بشكل صحيح إضافة إلى العادات الخاطئة وما ينتج عنها من خسائر بشرية ومادية كقلة الإنتاج الوظيفي وفقد القدرة على الإبداع بالإضافة إلى كثرة الإجازات المرضية المتكررة المدفوعة، لذا بدأت وحدة العلاج الطبيعي –قسم التأهيل- مستشفى المفرق بوضع خطة كاملة وبدء برنامج الوقاية من إصابات العمل تحت عنوان كيف تحمى نفسك من آلام العنق والرقبة المؤرقة لساعات دوامك والمؤثرة سلبيا على إنتاجك الوظيفي.

وأوضحت الأخصائية أميرة الششتاوي في مستشفى المفرق، قائلة: "إيمانا منا بالدور الفعال للقوى البشرية ودورنا كأخصائيين علاج طبيعي في توعية الموظفين والاهتمام بهم قمنا بعمل ورش العمل التوعوية والتي انطلقت من شهر مارس 2016 حيث تم تقسيم الموظفين الإداريين إلى مجموعات".

وأضافت؛ قمنا بتفقد المكاتب ووضع خطط واقتراحات لتهيئة بيئة العمل وتنظيم ورش عمل للتعرف على التمارين الرياضية المناسبة خلال ساعات الدوام، وتهيئة الموظفين للاهتمام بوضعية الجسم وتفادي الحركات المتكررة وتغيير العادات الخاطئة في تعاملهم مع البيئة المكتبية المحيطة، حيث يكرر البرنامج بصورة دورية كل 3 شهور لفئات مختلفة من الموظفين، ويسعى مستشفى المفرق لتحقيق الريادة ودعم هذا البرنامج في جميع مستشفيات شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة“ كرؤية مستقبلية للعام المقبل، حيث تهدف من خلاله تحقيق النتائج المرجوة من إيجابية التفاعل والالتزام والتغيير.

 

تعليقات