مجتمع

إنفوجراف.. كيف تتحدث مع أطفالك حول الهجمات الإرهابية؟

الثلاثاء 2017.5.23 07:39 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 587قراءة
  • 0 تعليق
صعوبة في تفسير الإرهاب للأطفال

صعوبة في تفسير الإرهاب للأطفال

الإرهاب أحد أخطر التهديدات، التي نواجهها في العالم اليوم، ولكن أحد أصعب أجزاء التعامل مع الهجمات ربما يكون هو تفسيرها للأطفال.

فأنت لا تريد أن تخيف الأطفال دون داع، ولكن في الوقت نفسه من المهم أن يفهموا، وبطبيعة الحال، يمكن للأطفال من مختلف الأعمار التعامل مع كميات متفاوتة من المعلومات، لذلك فمن الصعب أن نعرف مدى ما نقول لهم.

وفي تصريحات سابقة لمجلة "التايم" الأمريكية، بعد هجمات باريس في عام 2015، قال هارولد كوبلويتز، رئيس معهد عقلية الطفل: "لا تتأخر في إخبار أطفالك".

وأضاف "من المرجح جدا أن يسمع طفلك ما حدث، ومن الأفضل أن يأتي الأمر منك حتى تتمكن من الإجابة عن أي أسئلة، وتوصيل الحقائق بأسلوب عاطفي".

وقد نشرت، الجمعية الوطنية لمنع القسوة ضد الأطفال، وهي جمعية خيرية متخصصة في مجال حماية الأطفال في المملكة المتحدة نصائح لمساعدة الآباء على التحدث مع أطفالهم عن الإرهاب.

كيفية التحدث مع الأطفال حول الهجمات الإرهابية:

1- استمع بحرص إلى ما يقلق الطفل ومخاوفه.

2- جعلهم يعترفوا بمخاوفهم أفضل من جعلهم يشعرون بالسخف لكونهم خائفين.

3- وفر الطمأنينة والراحة بتجنب التفسيرات المعقدة والمقلقة التي تجعل الأطفال أكثر خوفا.

4- ساعدهم في العثور على المشورة والدعم ويمكنهم الاتصال بالخط الساخن المخصص للأطفال.

5- ينبغي أن يتحدث الأطفال والمراهقون إلى شخص موثوق به سواء كان أحد الوالدين أو المعلم أو خط الطفل.


تعليقات