ثقافة

"تشكيل" يحتفي بالذكرى الـ10 لافتتاحه بمعرض للأعمال الفنية في دبي

الأربعاء 2018.2.28 04:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 193قراءة
  • 0 تعليق
الذكرى الـ10 على افتتاح "تشكيل"

الذكرى الـ10 على افتتاح "تشكيل"

احتفالاً بمرور عقد كامل من الممارسات الفنية والإبداعية، يستضيف مركز "تشكيل" معرضا جديدا كلف به مجموعة من الفنانين المميزين الذين ساهم المركز في صقل مهاراتهم وتطوير مسيرتهم الفنية، والذين شكلت ممارساتهم وأعمالهم الفنية جزءاً لا يتجزأ من مسيرة نمو مركز تشكيل.

وسيتميز المعرض الذي يقام بعنوان "بعد عشر سنوات" بأعمال فنية جديدة لستة عشر فنانا ومصمما من الإمارات العربية المتحدة وخارجها هم: أفشان دانشور، وعمار العطار، وأريج قاعود، وعزة القبيسي، والسيد، وحمدان بطي الشامسي، وهند بن دميثان، وميثاء دميثان، وماجد اليوسف، ومنال الضويان، ومارك بيلكينكتون، وماين أند يورز، وناصر نصر الله، وروبن سانشيز، ووسام شوكت، وزليخة بينيمان.

وينطلق المعرض الثلاثاء 13 مارس، حتى الثلاثاء 26 أبريل 2018 في مركز تشكيل في ند الشبا 1، في مدينة دبي بدولة الإمارات.

وفي هذا الصدد، قالت ليزا بال - ليتشجار، نائبة المدير لدى مركز "تشكيل": "على مدار العقد الماضي، ساهم تشكيل في تمكين المئات من الفنانين والمصممين من خلال إشراكهم في مختلف الممارسات الفنية كالتجريب، والإبداع، والمشاركة، إلى جانب تطوير أساليبهم الإبداعية ومسيرتهم الفنية في مختلف المجالات الثقافية. وبالمثل، فإن التزام هؤلاء الفنانين وطموحاتهم ومهاراتهم المميزة قد أسهم كل هذا بدوره في ضمان تنوع وقوة البرامج والمبادرات الفنية، وتمكين تشكيل من تحقيق الازدهار والنجاح. ويشكل معرض "بعد عشر سنوات" الأسلوب الأمثل للاحتفاء بهذا التاريخ، في الوقت الذي ننظر فيه بفخر إلى الإنجازات التي حققناها على مدار السنوات العشر الماضية، ونتطلع فيه بشوق إلى السنوات العشر القادمة. إنها قصة نجاح لافتة سطّرها تشكيل بجهود مشتركة مع الفنانين الموهوبين الذين شاركوه فصول هذه القصة على مدار عقد كامل". 

ويمثل الفنانون المشاركون في المعرض ثماني جنسيات مختلفة بما فيهم فنانون من الإمارات العربية المتحدة؛ حيث تقاطعت مسيرة كل منهم مع المركز بشكل ما، سواء عبر مشاركتهم كأعضاء في مركز تشكيل، أو كمشرفين على ورش العمل، أو ضمن برنامج الفنان المقيم، أو المشاركة في المعارض الفردية أو الجماعية.

وستأخذ الأعمال الفنية المشاركة أشكالاً مختلفة حيث ستمثل مجموعة متنوعة من التخصصات، كالتصوير الفوتوغرافي، والنحت، والفيديو، وفن الخط، وفن الشارع، والأعمال التركيبية. وستشكل الأعمال التي تم تكليف الفنانين بإبداعها لمعرض "بعد عشر سنوات" الأساس لمجموعة تشكيل الفنية، التي ستشكل مورداً جديداً ودائما لمركز تشكيل، الذي يمتلك حالياً مركزين يضمان ثلاث مساحات مخصصة للمعارض، وثمانية استوديوهات، وتسع عشرة مساحة عمل، ومكتبة مرجعية، وغيرها من المرافق الفنية الأخرى.

وسيقام على هامش المعرض سلسلة من الجلسات النقاشية والحوارية، والجولات التعريفية، وورش العمل، بالإضافة إلى إطلاق مطبوعة رئيسية تابعة لمركز تشكيل توثق مسيرة تطور ونمو مشهد الفنون في الإمارات العربية المتحدة منذ العام 2008. وسيتم تحرير المطبوعة الجديدة من قبل مليسا جرونلوند، الكاتبة وكبيرة مراسلين قسم الفنون لدى صحيفة "ذا ناشيونال" اليومية. وستتضمن المطبوعة التي ستحمل عنوان: "حقيقة مرجعية: تاريخ الفن في مركز تشكيل والإمارات العربية المتحدة" أسئلة وأجوبة مع مؤسسة ومديرة مركز تشكيل، الشيخة لطيفة بنت مكتوم، بالإضافة إلى مجموعة من المقالات لأنابيل دي جريسجني، وبيث ديرديريان، وكيفين جونز، ومارك بيلكينغتون، ومشعل القرقاوي، وسيتوفر الكتاب في مركز تشكيل "ند الشبا"، كما سيتوفر في جناح تشكيل ضمن معرض الكتاب الفني Fully Booked الذي ينظم في السركال أفينيو خلال الفترة بين 19 – 24 مارس، وفي معرض آرت دبي الذي ينظم في مدينة جميرا خلال الفترة بين 21 – 24 مارس. 


تعليقات