سياسة

تجربة ناجحة لثاني صاروخ ثاد أمريكي

الأحد 2017.7.30 08:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 415قراءة
  • 0 تعليق
منظومة "ثاد" المضادة للصواريخ- أرشيفية

منظومة "ثاد" المضادة للصواريخ- أرشيفية

قالت الولايات المتحدة إنها أطلقت صاروخا بالستيا متوسط المدى في إطار أحدث اختباراتها لبرنامج الدفاع الصاروخي "ثاد" المصمم لحماية البلاد من أي خطر محتمل من دول مثل كوريا الشمالية وإيران.

وأجري الاختبار فوق المحيط الهادي ويأتي وسط تصاعد التوترات مع كوريا الشمالية التي قالت، السبت، إنها أجرت تجربة ناجحة لإطلاق صاروخ بالستي طويل المدى عابر للقارات أثبت قدرة على ضرب أراض أمريكية.

وكان الاختبار الأمريكي لمنظومة "ثاد" للدفاع الصاروخي مقررا قبل إطلاق كوريا الشمالية لصاروخها، لكنه جاء في وقت تصاعدت فيه التوترات معها منذ أن أطلقت أول صاروخ طويل المدى عابر للقارات في الأسبوع الأول من يوليو/تموز.

وقالت وكالة الدفاع الصاروخي الأمريكية، الأحد، إن الولايات المتحدة تمكنت بنجاح من اعتراض أهداف للاختبار 15 مرة في إطار تجربة منظومة "ثاد" غير أن أحدث تجربة شملت صاروخا متوسط المدى وليس طويل المدى مثل الذي أجرت كوريا الشمالية تجربة لإطلاقه.

وقال اللفتنانت الجنرال سام جريفز، مدير وكالة الدفاع الصاروخي الأمريكية، في بيان، إنه "إضافة إلى اعتراض الهدف بنجاح ستمكن البيانات التي جرى جمعها الوكالة من تطوير نظام ثاد للدفاع الصاروخي وقدراتنا على التصميم والمحاكاة وقدرتنا على أن نسبق الخطر".

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، أجرت الولايات المتحدة أول اختبار لمنظومة "ثاد" على صاروخ طويل المدى مشابه للنوع الذي اختبرته كوريا الشمالية.

وحينها وبالتحديد في 11 يوليو/تموز الجاري، أعلن الجيش الأمريكي إجراء تجربة ناجحة في ألاسكا لنظام اعتراض الصواريخ في الفضاء "ثاد" بعد تجربة إطلاق أول صاروخ كوري شمالي عابر.

ونجح نظام "ثاد" في اعتراض صاروخ بالستي أطلق من طائرة نقل ضخمة من طراز "سي 17" قبالة هاواي في المحيط الهادي.


تعليقات