سياسة

كوريا الجنوبية تبحث مع أمريكا نشر المزيد من صواريخ ثاد

السبت 2017.7.29 01:02 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 965قراءة
  • 0 تعليق
منظومة ثاد المضادة للصواريخ - أرشيفية

منظومة ثاد المضادة للصواريخ - أرشيفية

أكد مكتب رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن، أن الرئيس أمر بإجراء مباحثات مع الولايات المتحدة بشأن نشر مزيد من وحدات منظومة الدفاع الصاروخي "ثاد"، وذلك بعد ساعات من إجراء كوريا الشمالية تجربة إطلاق صاروخ باليستي عابر للقارات. 

وقال البيت الأزرق الرئاسي، عقب اجتماع لمجلس الأمن القومي، إن الرئيس أبدى أيضاً رغبته في أن يبحث مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة فرض عقوبات جديدة وأشد على بيونج يانج.

ونشرت الولايات المتحدة وحدتين من منظومة "ثاد" في جنوب كوريا الجنوبية، فيما تأخرت خطط نشر 4 وحدات أخرى، بسبب مخاوف بشأن تأثيرها البيئي.


وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، الجمعة، أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخاً باليستياً، بعد أسابيع من اختبار بيونج يانج أول صاروخ عابر للقارات.

وقال المتحدث باسم الوزارة، جيف ديفيس: "أؤكد أننا رصدنا إطلاق صاروخ باليستي من كوريا الشمالية"، مضيفاً "نجري تقييماً للوضع وسيكون لدينا المزيد من المعلومات سريعاً".

وأوضح ديفيس أن "الصاروخ كان عابراً للقارات كما كان متوقعاً. أطلق من موبيونج - ني وقطع مسافة نحو ألف كيلومتر قبل أن يهوي في بحر اليابان".

وعلى صعيد متصل، أعلن الاتحاد الأوروبي أن الصاروخ الكوري الشمالي الباليستي الجديد يعد "تهديداً جدياً" للسلم والأمن الدوليين.

تعليقات