تكنولوجيا

استقالة مؤسس واتساب.. تعرف على تفاصيل خلافه مع فيسبوك

الثلاثاء 2018.5.1 10:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 199قراءة
  • 0 تعليق
جان كوم مؤسس واتساب

جان كوم مؤسس واتساب

أعلن مؤسس تطبيق واتساب whatsapp، جان كوم، استقالته من منصبه، بسبب رفضه محاولات شركة فيسبوك استخدام البيانات الشخصية لمستخدمي واتساب، والتقليل من مستوى تشفير البيانات، بحسب تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست.

وامتنع مجلس إدارة فيسبوك عن التعليق على أسباب مغادرة كوم للشركة، لكنه لم يناقض بيان كوم على حسابه في الفيسبوك، حيث برر رحيله عن منصبه قائلًا: "مر عقد من الزمن على تأسيسنا أنا وبراين لتطبيق واتساب، وكانت تجربة رائعة، إلا أنه آن الأوان للبدء بحياة جديدة". 

وأضاف: "سآخذ بعض الوقت بعيداً عن التكنولوجيا للتركيز على نشاطات أخرى مثل جمع سيارات البورش النادرة التي تعمل على التبريد بالهواء، والعمل على سياراتي، وممارسة لعبة الطبق الطائر في الهواء الطلق".

وكشف موقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، أسباب الخلاف الذي نشب بين واتساب وفيسبوك، حيث أشار إلى أن كوم وشريكه براين عندما باعا التطبيق لفيسبوك اشترطا الحفاظ على بيانات مستخدميه الشخصية، ومضاعفة امتيازات واتساب بإضافة خاصية تشفير الرسائل عام 2016، إلا أن صداماً نشب بين الطرفين عندما اكتشف كوم في مارس/ آذار أن فيسبوك سمح لطرف ثالث بالاطلاع على رسائل المستخدمين الشخصية ومعلوماتهم.


وأسس الأمريكي براين أكتون والأوكراني جان كوم تطبيق واتساب عام 2009، قبل أن يبيعاه إلى فيسبوك عام 2014 بنحو 19 مليار دولار أمريكي.

وكان المؤسس الآخر لواتساب، براين أكتون، قد غادر الشركة في وقت سابق، وانضم إلى مجموعة من المديرين التنفيذيين السابقين الذين كانوا ينتقدون موقع فيسبوك.

ووقف أكتون إلى جانب حملة "ديليت فيسبوك"، أي إلغاء الفيسبوك من وسائل التواصل الاجتماعي، الذي اكتسب قوة بعد الجدل الذي حصل حول  انتهاك فيسبوك خصوصية وبيانات المستخدمين، و السماح لـ"كامبردج أناليتيكا" بالحصول على بيانات عشرات الملايين من المشتركين بشكل غير مشروع.

وأوضح موقع "بي بي سي" في تقريره أنه عندما تمت عملية دمج خدمة واتساب مع شركة فيسبوك، أكدت الأخيرة لمؤسسيها بأنها ستبقيها مستقلة ولن تطلب مشاركة بيانات مستخدميه معها إلا لأغراض الاطلاع على عدد مستخدمي الخدمة، لكن ما حصل هو أنها استخدمت تلك البيانات لإنشاء ملف عن بيانات المستخدم التي تتشارك بها الفيسبوك مع أنظمة أساسية أخرى مثل أنستقرام وماسينجر، بالإضافة إلى إمكانية استخدامها في إرسال الدعايات والإعلانات للمستخدمين على هواتفهم.

تعليقات