مجتمع

الطريق إلى السعادة.. "عامل نظافة" بالمنزل

الأربعاء 2017.7.26 11:19 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 342قراءة
  • 0 تعليق
ربط مسح السعادة بإنفاق الأموال على توفير الوقت

تعيين شخص للقيام بالطهي والتنظيف نيابة عنك يرفع مستويات الرضا بالحياة

هل سألت نفسك من قبل ما هو سر السعادة؟ هل هو التأمل لحين الوصول إلى السلام الداخلي؟ أم تعلم كيفية قبول نفسك كما هي؟ لا هذا ولا ذاك.

دراسة حديثة توصلت إلى أن سر السعادة يكمن في العثور على شخص يقوم بأمور النظافة في المنزل نيابة عنك أسبوعيا.

ووفقا لتقرير نشرته صحيفة مترو البريطانية، وجد باحثون أن استخدام النقود في "شراء وقت لنفسك"؛ على سبيل المثال الدفع لأشخاص ليقوموا بالطهي والتنظيف بدلا منك، يؤدي إلى رفع مستويات الرضا بالحياة، لكنهم أشاروا إلى أن كثيرا من الأشخاص يترددون في إنفاق أموالهم بهذه الطريقة.

وفي الدراسة، طلب من 60 متطوعاً إنفاق 40 دولارا على أي مشتريات، سواء كانت لشراء السلع المادية أو لشراء الوقت، وتوصل القائمون على الدراسة إلى أن المتطوعين الذين أنفقوا نقودهم على توفير وقتهم، كانوا أكثر سعادة.

وفي نفس السياق، ربط مسح شمل ما يزيد عن 6 آلاف بالغ، قامت به مجموعة من الباحثين في جامعة كولومبيا وكلية هارفارد للأعمال في الولايات المتحدة، إنفاق المال على توفير الوقت بالسعادة.

وتقول  إليزابيث دون، كبيرة القائمين على الدراسة، "لا تقتصر فوائد شراء الوقت على الأثرياء فقط، نعتقد أن تأثير ذلك يكون على الأشخاص الذين يتبقى منهم فائض من دخولهم، لكن للمفاجأة، توصلنا إلى أن الأمر ذاته ينطبق على الجميع".

وبالرغم من أن شراء الوقت يمكن أن يكون بمثابة "مصد" لضغوط الحياة اليومية، إلا أن أشخاصا قليلين يقومون به برغم قدرتهم ماديا على ذلك.

وأخيرا تشير دون إلى أن كثيرا من الأبحاث أظهرت أن استفادة الأشخاص من الشراء بطرقهم الخاصة على تجارب جالبة للسعادة، لكن هذا البحث يسلط الضوء على ضرورة تفكير الناس في شراء تجارب ربما تبدو بغيضة أيضا.


تعليقات