اقتصاد

الليرة التركية تنهار مجددا بعد فشل طمأنة المستثمرين

الأربعاء 2018.4.11 12:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 556قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

تراجعت الليرة التركية الأربعاء إلى مستوى قياسي منخفض جديد مقابل الدولار واليورو وسط تزايد قلق المستثمرين بشأن توقعات السياسة النقدية والتضخم.

وهبطت العملة التركية إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق عند 4.1944 ليرة للدولار موسعة خسائرها منذ بداية العام إلى 9.4 بالمئة. وأمام العملة الأوروبية هبطت إلى مستوى قياسي منخفض جديد عند 5.1914 ليرة لليورو. 

واستعادت الليرة بعض خسائرها وجرى تداولها عند 4.1485 بحلول الساعة 1420 بتوقيت جرينتش بعد أن قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إن البنك المركزي سيتخذ "خطوات ضرورية". 

وأضاف يلدريم قائلا في كلمة "البنك المركزي مسؤول عن السياسة النقدية... إنه اتخذ الإجراءات الضرورية حتى الآن وسيواصل عمل هذا". ولم يوضح ما هي الإجراءات التي قد يتخذها. 

ويعقد المركزي التركي اجتماعه القادم بشأن السياسة النقدية في 25 أبريل/ نيسان الجاري. ويقول محللون إن أي شيء أقل من زيادة حاسمة لأسعار الفائدة من المرجح أن يضع المزيد من الضغوط على الليرة. 

ووصف الرئيس التركي رجب طيب اردوغان المبيعات في الليرة بأنها هجوم من أعداء تركيا، وهي حجة يرددها كثيرون من مؤيديه.


وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إن حكومته ستجعل من عام 2018 عاماً للاستثمار والإنتاج، وسيكون عام 2019 بمثابة قفزة للشعب التركي، وفق تقديره.

ويشعر المستثمرون بالقلق جراء تراجع الليرة التركية بشكل قياسي إلى جانب استمرار صعود التضخم.

ويتمسك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بموقفه، متعهدا بضرورة خفض أسعار الفائدة من أجل إنقاذ المستثمرين، في تصريحات قال محللون اقتصاديون إنها قد تزيد من مخاوف السوق بشأن السياسة النقدية التركية والتضخم.


تعليقات