سياسة

وزير يمني يحذر من كارئة في حجور: الحوثيون يرتكبون جرائم إبادة

الأحد 2019.3.10 06:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 319قراءة
  • 0 تعليق
محمد عسكر - وزير حقوق الإنسان اليمني

محمد عسكر - وزير حقوق الإنسان اليمني

قال وزير حقوق الإنسان اليمني، الدكتور محمد عسكر، إن الحوثيين يفرضون حصارا محكما على قبائل حجور اليمنية الواقعة بمديرية كشر في محافظة حجة شمال اليمن، وارتكبوا جرائم حرب وإبادة، حيث قامت مليشيا الحوثي بقتل النساء والأطفال وتدمير مواقع عدة بالمنطقة.

جاء ذلك في تصريحات للوزير اليمني خلال المؤتمر الصحفي، عقد صباح اليوم الأحد، بمقر السفارة اليمنية بالقاهرة لاستعراض جرائم وانتهاكات مليشيا الحوثيين الانقلابية بحق أبناء قبائل حجور بمحافظة حجة. 

وأضاف "عسكر" أن هناك حوالي ٦٢ حالة قتل و٢١٧ مصابا بينهم ١٧ امرأة، وكذلك ١٧٦٩ حالة تدمير للمنازل في منطقة حجور حتى الآن وأحرقت المليشيا المزارع، واتبعت سياسة التهجير القصري لأهالي ٢٧ قرية منها قرى بني مالك وبني جيهان وبني عكران وبلغ عدد النازحين من الأسر اليمنية ٤٢٦٨ أسرة.  


كانت قبائل حجور أعلنت عن حلف قبلي لعدد من مشايخ حجور للقتال ضد الحوثيين، انطلاقاً من غرب كشر.

وأكد 4 من مشايخ حجور، وهم أبومسلم الزعكري وعبده محمد السعيدي، ومحمد حمود العمري، وعلي حزام فلات، أنهم تعاهدوا على قتال المليشيا حتى النصر أو الموت دونه، بعد حصولهم على إجماع القبائل بتنصيبهم قيادات قبلية وميدانية عليهم.

وحذر "عسكر" خلال المؤتمر الصحفي من جرائم إبادة جماعية ترتكبها مليشيا الحوثي الانقلابية بحق المدنيين اليمنيين في قرى مديرية كشر حجور بمحافظة حجة.

وفي رسالة تحذيرية قال وزير حقوق الإنسان اليمني: "العالم سيفيق من غفلته على مأساة إنسانية كارثية هي الأكبر في اليمن تذكرنا بجرائم الإبادة الجماعية التي تعرض لها الإيزيديون على يد تنظيم داعش الإرهابي".


وأوضح الوزير اليمني أن مليشيا الحوثي كثفت من هجماتها على قرى المديرية، وقصفت بالصواريخ الباليستية وبالدبابات والمدفعية ومختلف أنواع الأسلحة بشكل هستيري وعشوائي منازل ومزارع المواطنين والمدارس والمساجد في قرى العبيسة، وأن المعلومات الميدانية تؤكد سقوط مئات المدنيين بين قتيل وجريح جراء هذا القصف البربري.

وأشار إلى أن هذه الجرائم تأتي في ظل حصار خانق تفرضه المليشيا على المديرية وقطع إمدادات الغذاء والماء والدواء وغياب لكل مقومات الحياة، وموجة نزوح وتهجير داخلي هي الأكبر في تاريخ اليمن لعشرات الآلاف من المواطنين الذين تركوا منازلهم ولجأوا للجبال البعيدة عن مناطق القصف.

وبعث الوزير نداء إنسانيا عاجلا للأمين العام للأمم المتحدة لوقف المجازر تجاه المدنيين والانسحاب من المنطقة واعتبار حجور منطقة منكوبة تحتاج إلى إغاثات عاجلة وفتح ممرات آمنة لمرور المساعدات للأهالي.

تعليقات