تكنولوجيا وسيارات

جرحى في مقر "أبل" الجديد بسبب جدرانه الزجاجية

الإثنين 2018.3.5 10:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 163قراءة
  • 0 تعليق
جدران مقر أبل الجديد مصنوعة من الزجاج

جدران مقر أبل الجديد مصنوعة من الزجاج

تلقت خدمات الطوارئ الأمريكية 3 بلاغات عن وقوع جرحى في المقر الجديد لشركة أبل، الذي يشبه سفن الفضاء بولاية كاليفورنيا، بعد اصطدامهم بالجدران والنوافذ الزجاجية الضخمة بسبب نصوعها وشفافيتها الشديدة.

ورغم التحذيرات من مفتش المبنى بأن الناس لن تتمكن من تفرقة مكان الأبواب داخل الجدران الزجاجية، اصطدم 3 أشخاص على الأقل خلال الشهر الأول فقط منذ فتح المبنى بالزجاج الشفاف جدا، سيرا أو ركضا، وأصيبوا بجروح كافية للاتصال بخدمات الطوارئ من أجل تلقي علاج طبي.

وكشفت تسجيلات المكالمات الهاتفية التي تلقتها خدمات الطوارئ الأمريكية عن أن الـ3 إصابات كانت عبارة عن جرح مفتوح في الرأس نتيجة اصطدام الأشخاص الثلاثة بشدة في الزجاج الثقيل.

واضطر موظفو أبل للتعامل مع مشكلة الجدران الزجاجية منذ افتتاح المبنى الجزئي العام الماضي، حيث يصطدمون بالجدران الزجاجية داخل المكاتب أثناء انشغالهم على هواتفهم الذكية ما دفعهم للجوء إلى لصق أوراق لاصقة صفراء على الزجاج للمساعدة في ملاحظته لكنها أزيلت لاحقا لأنها تؤثر على هيئة المبنى.

ولجأت الشركة بعد ذلك إلى وضع ملصقات مستطيلة الشكل على بعض الأبواب الزجاجية لمحاولة تجنب وقوع المزيد من الإصابات، وهي الملصقات نفسها التي تستخدمها أبل في بعض متاجرها المكونة من الزجاج.

و"منتزه أبل" هو مبنى دائري ضخم مبني من الصلب، يتخذ شكل سفينة الفضاء، ومكون من 4 طوابق، وتكلفته 5 مليارات دولار.

تعليقات