مجتمع

"معا نخطط للسعادة".. ورشة للمقبلين على الزواج في أبوظبي

الأربعاء 2017.5.17 02:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 637قراءة
  • 0 تعليق
ورشة برنامج ماهو الزواج

ورشة برنامج ماهو الزواج

أطلقت مؤسسة التنمية الأسرية الإماراتية ورشة “معاً نخطط للسعادة" ضمن فعاليات برنامج ما هو الزواج، وذلك في جميع مراكزها ،بأبوظبي والظفرة والعين، وهو برنامج توعوي يستهدف المقبلين على الزواج من الشباب والفتيات وآبائهم، ويعتبر الخطوة التمهيدية الأولى لتوعية هذه الفئة للمرحلة المقبلة من الحياة بتأسيس أسرة جديدة، وتثقيفهم حول أهمية تحمل مسؤولياتهم تجاه الأسرة، والمحافظة على علاقة زوجية ناجحة باعتبار الزواج مصدر استقرار وسعادة للفرد.

ويأتي البرنامج في إطار استراتيجية المؤسسة الرامية إلى تعزيز وتنمية دور الأسرة في المجتمع، باعتبارها تمثل اللبنة الأولى والركيزة الأساسية في بناء المجتمعات، والأساس الاجتماعي لتدعيم وحدتها.

 وانطلقت فعاليات البرنامج في مرحلته الثانية خلال منتصف شهر أبريل، نيسان الماضي ويستمر حتى نهاية مايو، آيار الجاري، ويتم تنفيذه على هيئة ورش توعوية تفاعلية للشباب والفتيات في الجامعات والكليات والمعاهد والمدارس، بالإضافة إلى محاضرات توعوية تم تخصيصها لآباء وأمهات المستهدفين في مراكز مؤسسة التنمية الأسرية.

وتسعى ورشة “معاً نخطط للسعادة" ضمن برنامج ما هو الزواج، إلى تهيئة المشاركين والمستفيدين للمساهمة في بناء أسر مستقرة متماسكة ومترابطة في مجتمع أبوظبي.

 ويهدف البرنامج إلى إكساب المقبلين على الزواج القدرة على اتخاذ قراراتهم المصيرية، وتكوين أسر مستقرة تسهم في تنمية المجتمع، وتهيئتهم كذلك إلى المرحلة الانتقالية التشاركية في حياتهم لاستقبالها بوعي وإدراك وتفاهم وانسجام يعزز التوافق بين الأزواج، وينشر السعادة في محيطهم الأسري.

كما يهدف البرنامج إلى تعميق مفهوم الزواج لدى المقبلين عليه ليصبحا قادرين على تأسيس زواج ناجح وأسرة سعيدة، وبيئة صحية وسليمة لتربية الأبناء، وتستهدف ورش البرنامج الشباب من الفئة العمرية 19إلى 24 سنة، والمقبلين على الزواج من الجنسين والبالغة أعمارهم من (24 إلى 35 سنة) بالإضافة إلى الآباء والأمهات.

 وتهدف محاضرات وورش برنامج ما هو الزواج والمخصصة لفئة الشباب والفتيات إلى التعرف على ماهية وأسس الزواج والتوافق الزواجي وأهدافهما، واكتساب المعارف والمهارات اللازمة لتمكين المشارك من الاختيار الزواجي السليم والتعامل مع اختلاف التوقعات، واكتساب المعارف والمهارات اللازمة للتعرف على طبيعة العلاقة الزوجية السعيدة وأهم مقومات الاستدامة الأسرية.

 وتهدف محاضرات البرنامج المخصصة لفئة الآباء والأمهات إلى تعزيز وعي الأسر بأدوارهم ومسئولياتهم في دعم أبنائهم في كافة مراحل الزواج منذ اختيار شريك الحياة ولغاية استقرار حياتهم الزوجية، ومناقشة أهم التحديات التي تواجه الاسر مع أبنائهم قبل وبعد وأثناء الزواج ومساعدتهم على إيجاد الحلول المناسبة لها، وتوعية الأهل بضرورة تقليل نفقات الزواج وتذليل العقبات أمام زواج الأبناء، بالإضافة إلى تشجيع الآباء على حث أبنائهم من هذه الفئة بأهمية حضور برامج مؤسسة التنمية الأسرية لتثقيفهم حول مفهوم الزواج، ولتعزيز معارفهم حول أهميته وكيفية التحدي للعقبات المؤثرة على نجاحه واستدامة استقراره.

وتسعى مؤسسة التنمية الأسرية من خلال برامجها للمتزوجين بناء أسر مترابطة وسعيدة ومتوازنة ومستقرة من الناحية النفسية والأسرية والصحية في إمارة أبوظبي، وذلك من خلال ورش برامجها للمتزوجين والتي تعمل على رفع مستوى الوعي لدى الشباب والفتيات بمفهوم الحياة الأسرية المترابطة، وتزيد من معارفهم بأهمية بناء علاقات أسرية إيجابية والحفاظ عليها، بالإضافة إلى توعية الآباء بالمهارات الأساسية التي تسهم في دعم أبنائهم وتهيئتهم لتكوين أسر على أسس سليمة.

 

 

تعليقات