تكنولوجيا

تويوتا تتراجع عن استخدام Android Auto خوفًا على خصوصية عملائها

الأربعاء 2018.4.18 04:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 390قراءة
  • 0 تعليق
تويوتا تختار حماية خصوصية عملائها

تويوتا تختار حماية خصوصية عملائها

إذا كنت تنتظر قيادة سيارة تويوتا Toyota الجديدة بنظام Android Auto قريبا، فقد تحبطك معلومة أن الشركة اليابانية- التي قاومت Android Auto وApple CarPlay لعدة سنوات- تتوخى الحذر فيما يتعلق بنظام الأندرويد لأسباب تتعلق بالخصوصية.

كانت الشركة أعلنت في يناير الماضي أنها ربما تستخدم Apple CarPlay في سيارتها Avalon عام 2019.

ونقل موقع "موتور وان" المعني بأخبار السيارات عن مدير البرامج التنفيذي لأفالون، مارك دي جونج، قوله حول موقف الشركة من Android Auto: "نحن شركة محافظة ونريد التأكد من أن كل شيء على ما يرام".

وأضاف خلال تواجده في إحدى الفعاليات لتويوتا هذا الأسبوع: "أردنا حماية خصوصية عملائنا. نؤمن بشدة بموقفنا وما نقوم به".

وطالما كانت تويوتا من شركات السيارات القليلة البطيئة في تطبيق تكنولوجيا المعلومات والترفيه المدمجة في السيارات.

وتعود مخاوف الشركة من Android إلى منتصف عام 2015، في الوقت نفسه الذي أعربت فيه شركات  أخرى عن قلقها حيال منح التحكم الكامل في السيطرة المتصلة إلى طرف ثالث، ولعل هذا السبب الذي يجعل عددا كبيرا منها مستمرًا في تقديم أنظمة الملكية الخاصة به.

وبعد شهور قليلة من اختيار تويوتا الاستمرار في ملكيتها لأنظمة المعلومات والترفيه المدمجة في السيارات عام 2015، ظهر تقرير من Motor Trend يتهم جوجل بجمع بيانات غير ضرورية، مقارنة بآبل، وهي الاتهامات التي أنكرتها جوجل وأصدرت بيانا قالت فيه إنها "تحترم الخصوصية جدا ولا تجمع بيانات كما يقال".

تعليقات