اقتصاد

66 مليون دولار تجارة الكويت والنمسا في النصف الأول من 2018

السبت 2019.1.5 11:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 250قراءة
  • 0 تعليق
التبادل التجاري بين الكويت والنمسا

التبادل التجاري بين الكويت والنمسا

ذكر الدكتور مضر خوجة، الأمين العام لغرفة التجارة العربية النمساوية، السبت، أن حجم التبادل التجاري بين الكويت والنمسا بلغ 58 مليون يورو (نحو 66 مليون دولار) خلال النصف الأول من عام 2018 متوقعا بلوغه نحو 120 مليونا (نحو 136.5 مليون دولار) بعد اكتمال بيانات وأرقام النصف الثاني. 

  • فائض تجارة الكويت الخارجية يرتفع
  • الكويت تضيف 14 نشاطا تجاريا جديدا

وقال خوجة، بمناسبة مشاركته في اجتماع (التحول للرقمية) للغرف التجارية العربية المزمع عقده في الكويت، الإثنين المقبل، إن النمسا تصدر العديد من المنتجات للكويت ومنها السيارات وعربات الإطفاء والأدوية والمجوهرات من الماركات التي تحظى بشهرة كبيرة في الكويت، بالإضافة إلى الأطعمة والأجهزة الميكانيكية والكهربائية والكيماويات.

وأشاد الأمين العام لغرفة التجارة العربية النمساوية بمستوى التعاون الاقتصادي القائم بين الكويت والنمسا، لافتا إلى أنه "في تطور مستمر ونتطلع لمزيد من التألق والنجاحات".

وذكر أنه سيتم خلال الاجتماع مناقشة إقامة منصات معلوماتية إلكترونية لكل الغرف التجارية المحلية والعربية مع الغرف العالمية بهدف تمكين المشتركين من الحصول على معلومات اقتصادية من خلال الشبكة العنكبوتية بطريق سهلة وسلسة.

وأكد خوجة أهمية اللقاءات والتعاون القائم بين الغرفة النمساوية العربية والكويت، مشيرا إلى أنها تسهم بشكل كبير في تعزيز العلاقات الكويتية–النمساوية على مختلف المستويات.

وحول إمكانية مساهمة النمسا في بعض مشاريع خطة التنمية في الكويت (كويت جديدة 2035) أكد خوجة استعداد الشركات النمساوية للدخول في بعض المشاريع الكبرى، لافتا إلى إن الشركات النمساوية لها باع طويل وخبرة خاصة بقطاعات البنية التحتية والصحة والطاقة والسكك الحديد، حيث أسهمت سابقا في عدد من المشاريع الكبرى في الكويت.

يذكر أن غرفة التجارة العربية النمساوية التي تأسست عام 1989 تقوم بدور كبير بين الشركات والمؤسسات الاقتصادية والمالية النمساوية والعربية بهدف تعزيز مناخ الثقة المتبادلة وإيجاد الظروف الملائمة للارتقاء بمستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الشركاء النمساويين والعرب، فضلا عن دعم أواصر التعاون الاقتصادي والتبادل الثقافي والتجاري بين النمسا والدول العربية.


تعليقات