سياسة

بدء محاكمة 221 شخصا بتهمة التورط في محاولة الانقلاب بتركيا

الإثنين 2017.5.22 02:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 402قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس التركي أردوغان - أرشيفية

الرئيس التركي أردوغان - أرشيفية

بدأت فى تركيا، الإثنين، محاكمة أكثر من 220 مشتبها به بينهم أكثر من 20 جنرالا تركيا، متهمين بأنهم بين قادة المجموعة التي قامت بمحاولة الانقلاب ضد الرئيس رجب طيب أردوغان العام الماضي.  

وتتهم تركيا الداعية الإسلامي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله جولن بتدبير محاولة الانقلاب التي جرت في 15 يوليو/ تموز، وهو اتهام ينفيه بشدة.

وجولن بين 221 مشتبها به وردت أسماؤهم في لوائح الاتهام. وهو كذلك بين 9 من المشتبه بهم الفارين.

وبحسب مراسلي وكالة "فرانس برس"، تم إحضار جميع المشتبه بهم البقية إلى قاعة المحكمة الواقعة ضمن مجمع سجون في منطقة سنجان خارج أنقرة أمام عدسات الكاميرات.

وبين المشتبه بهم الذي وجهت إليهم الاتهامات، هناك 26 جنرالا من ضمنهم أكين أوزتورك قائد القوات الجوية السابق، ومحمد دسلي، وهو شقيق النائب عن حزب العدالة والتنمية الحاكم سابان دسلي. كذلك الكولونيل علي يازجي، مساعد أردوغان العسكري السابق.

وذكرت صحيفة "حرييت" أن الاتهامات الموجهة إليهم تتضمن "استخدام الإكراه والعنف في محاولة للإطاحة" بالبرلمان والحكومة التركية، ما أدى إلى "استشهاد 250 مواطنا" و"محاولة قتل 2735" آخرين.

وتعقد جلسات الاستماع في القضية في أكبر قاعة محكمة في تركيا بنيت في الأساس من أجل المحاكمات المتعلقة بالانقلابات وتتسع لـ1558 شخصا.

وشددت الإجراءات الأمنية بشكل كبير في المكان الذي شاهد فيه مراسلو "فرانس برس" طائرات بدون طيار تحلق فوق موقع القاعة وسط انتشار عربات الأمن المدرعة.

وهذه واحدة من محاكمات عديدة تجري في أنحاء البلاد للحكم على المشتبه بهم بالتورط في محاولة الانقلاب فيما ينظر إليه على أنه أكبر إجراء قانوني في تاريخ تركيا الحديث.

 واتهمت منظمة العفو الدولية، الإثنين، تركيا بالقيام بعمليات تسريح "تعسفية" و"جائرة" أو لـ"دوافع سياسية" منذ الانقلاب الفاشل الذي وقع في يوليو/ تموز الماضي.

تعليقات