اقتصاد

ماذا فعل 2018 بأكبر 100 شركة في العالم؟

الخميس 2019.1.3 01:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 164قراءة
  • 0 تعليق

"مايكروسوفت" الأكبر وفقا لقيمتها السوقية عالميا

عام 2018 هو عام إعادة ترتيب القيمة السوقية لأكبر الشركات العالمية، بعد أن فقدت نحو 15% من قيمتها السوقية، وبالرغم من ذلك مازالت شركات التكنولوجيا وتقنية المعلومات والإنترنت متربعة على رأس القائمة.

وتراجعت القيمة السوقية الإجمالية لأكبر 100 شركة على مستوى العالم بنهاية 2018 إلى 69.5 تريليون دولار، منخفضة من 81 تريليون دولار سجلتها في بداية العام الماضي، لتكون بذلك فقدت 11.5 تريليون دولار، وفقاً لحسابات "بلومبرج".

واحتلت أول 4 مراكز في القائمة شركات "مايكروسوفت" و"آبل" و"ألفابت" و"أمازون"، إضافة إلى "فيسبوك" في المركز السادس، وذلك رغم تراجع قيمتها السوقية عن عتبة التريليون دولار تحت وطأة عمليات جني الأرباح في الأسواق الأمريكية نهاية العام الماضي.

ورغم انخفاض إجمالي القيمة السوقية للمائة الكبار، إلا أن شركات "ألفابت" و"آبل" و"فيسبوك" و"أمازون" و"مايكروسوفت" ارتفعت قيمتها إلى ما يزيد عن 3.3 تريليون دولار، أي بزيادة 20 ملياراً، مقارنة بقيمتها مع نهاية 2017، بفضل ارتفاع قيمة "مايكروسوفت" إلى 116 مليار دولار، و"أمازون" لـ 159 مليار دولار.

وبقيت شركات الخدمات المالية ممثلة بشكل جيد في قوائم الكبار، ولاسيما "فيزا" و"جي بي مورجان" و"بنك أوف أمريكا" و"البنك التجاري والصناعي الصيني".

وبلغت القيمة السوقية لأكبر 10 شركات في العالم بنهاية 2018، نحو 5.1 تريليون دولار، مقابل 5.4 تريليون في بدايته، ما يعني أن الأسهم القيادية العالمية لم تنجُ من التصحيح الذي حصل السنة الماضية.

وعلى الرغم من هبوط "وول ستريت" القاسي بنهاية 2018، ظلت 9 شركات أمريكية ضمن قائمة أكبر 10 شركات في العالم، كما ضمت قائمة المائة الكبار عالميا 58 شركة أمريكية، أي بزيادة 3 شركات عن عام 2017.

وساهم صعود الدولار خلال العام الماضي بنحو 4% في تعزيز القيمة السوقية للشركات الأمريكية.

وفقدت شركة "آبل" ترتبيها الأول في القائمة، لأول مرة منذ عام 2012، لتحل في المركز الثاني بقيمة 741.3 مليار دولار، بينما احتلت شركة "مايكروسوفت" صدارة القائمة بقيمة تقترب من 776 مليار دولار.


وفي المرتبة الثالثة "ألفابت" (الشركة الأم لـ"جوجل") بقيمة 724.3 مليار دولار، قبل "أمازون" التي بلغت قيمتها السوقية مع نهاية العام 722.7 مليار دولار، وفقا لـ"بلومبرج".

أما شركة "بيركشاير هاثاواي" المالية التي يرأسها الملياردير العالمي وارن بافيت، فقد جاءت في المرتبة الخامسة بقيمة 497.2 مليار دولار.

ثم تلتها في المراكز  6، و7، و8 شركات "فيسبوك" بقيمة 383.3 مليار دولار، و"تيسنت" التكنولوجية الصينية بقيمة 376.9 مليار دولار، و"جونسون آند جونسون" الطبية الأمريكية بقيمة 341.3 مليار دولار.

 وفي المركز التاسع شركة "فيزا إنترناشيونال" بقيمة 388.6 مليار دولار، و أخيرا في المركز العاشر شركة "أكسون موبيل" النفطية بقيمة 388.6 مليار دولار، وفقالـ "بلومبرج".

ويُظهر ترتيب القوائم من حيث القيمة السوقية أن الفوارق تقلصت بين الكبار، ولاسيما بين "مايكروسوفت" و"آبل" و"ألفابت".

وسُجلت أعلي قيمة سوقية لأكبر 100 شركة في العالم في 27 يناير / كانون الثاني 2017، حيث بلغت 87 تريليون دولار، ما يعني أنها فقدت 17.5 تريليون دولار بحلول نهاية 2018، أي أكثر من 20%.

وهذا يساوي ما فقدته البورصات بين صيف 2015 وأوائل 2016 عندما انتابت الأسواق هواجس تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي، لكن يبقى ذلك أدنى مما فقدته الأسواق المالية خلال أزمة 2008، عندما خسرت الأسواق 37 تريليون دولار.

أما في قائمة أكبر 20 شركة، فقد حصلت تحولات أكبر مع دخول شركة "فايزر" الدوائية واحتلالها المركز 14 بعدما كانت في المركز 30 بنهاية 2017، وفقالـ "بلومبرج".

ودخلت في قائمة العشرين أيضاً شركة "يونايتد هيلث" بعدما كانت في المركز 31 في 2017، وشركة "فيريزون" بعدما كانت في المركز 29، وكذلك "بروكتل آند جامبل".

وخسرت شركة "سامسونج" موقعها في قائمة أكبر 20 شركة عالمياً من حيث القيمة السوقية، وتراجعت إلى المركز 26، وتراجعت أيضاً شركات مثل "أيه تي آند تي" و"شيفرون"، بالإضافة إلى بنك «ويلز فارغو».

وتحتل بعض الشركات السويسرية مراكز مرموقة في قائمة الأكبر عالمياً مثل "نستله" في المركز 15 عالمياً، والأولى أوروبياً، و"نوفارتيس" في المركز 21.

وارتفعت القيمة السوقية للشركات الفرنسية الكبرى في عام 2018 بالمقارنة بعام 2017، فأصبحت شركة "إل في إم أتش" في المركز 48، و"توتال" في المركز 49، و"لوريال" في المركز 53، و"سانوفي" في المركز 67.

ورغم تراجع مؤشر "إم إس سي آي" للأسواق الناشئة، صمد عدد من الأسهم الناشئة لتكون بين الكبار، فالصين (ومعها هونغ كونغ) لها الآن 12 شركة في قائمة أكبر 100 شركة مقابل 15 في عام 2017.

كما صعدت، وفقا لـ"بلومبرج" في الترتيب شركتان هنديتان، هما "ريليانس أندستريز" في المركز 73 ، و"تاتا كونسلتانسي" في المركز 74.


تعليقات