سياسة

ترامب: سأتحدث مع رئيس الصين بشأن الوضع الخطير بكوريا الشمالية

السبت 2017.8.12 05:39 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 537قراءة
  • 0 تعليق
ترامب توعد باستخدام القوة ضدّ بيونج يانج

ترامب توعد باستخدام القوة ضدّ بيونج يانج

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إنه سيتحدث مع نظيره الصيني شي جين بينغ، الجمعة، بشأن الوضع "الخطير جدا" فيما يتعلق بكوريا الشمالية.

وأضاف ترامب إثر لقائه فريقه الدبلوماسي في ناديه للجولف في بدمنستر قرب نيويورك، حيث يمضي إجازة أنّ "هذه المحادثة الهاتفية ستحصل هذا المساء (الجمعة)".

وتابع: "نأمل أن يفلح الأمر... لا أحد يحب الحل السلمي أكثر من الرئيس ترامب".

وفي وقت لاحق، قال التلفزيون الرسمي إن الرئيس الصيني شي جين بينغ أبلغ ترامب، خلال مكالمة هاتفية، بأن هناك حاجة لحل سلمي لقضية كوريا الشمالية النووية ودعا "الطرف المعني" إلى ضبط النفس.

وأضاف التلفزيون أن شي قال إن الحفاظ على السلام في شبه الجزيرة الكورية يصب في المصلحة المشتركة للصين والولايات المتحدة.‎‎

وكان ترامب توعد مجدّدًا، الجمعة، باستخدام القوة ضدّ كوريا الشمالية، مؤكّدًا أنّ الخيار العسكري "جاهز للتنفيذ" رغم قيام الصين بالدعوة إلى ضبط النفس في محاولة لتهدئة الحرب الكلامية غير المسبوقة بين واشنطن وبيونج يانج.

وكتب ترامب، على "تويتر": "الحلول العسكرية وضعت بالكامل حاليًا، وهي جاهزة للتنفيذ إذا تصرّفت كوريا الشمالية بلا حكمة. نأمل أن يجد (الزعيم الكوري الشمالي) كيم جونج-أون مسارًا آخر!".

وردت عليه وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، واصفةً إياه بأنه شخص "بغيض مهووس بالحرب النووية".

وأضافت "ترامب يقود الوضع في شبه الجزيرة الكورية إلى شفير حرب نووية".

تعليقات