اقتصاد

تعريفة ترامب على السيارات تهدد منطقة اليورو بخسائر 75 مليار دولار

الإثنين 2018.12.3 12:37 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 214قراءة
  • 0 تعليق
ترامب يهدد بفرض تعريفة على السيارات الأوروبية

ترامب يهدد بفرض تعريفة على السيارات الأوروبية

قال محللون في بنك باركليز إن تصعيد نزاع التجارة العالمية الذي شهد زيادة الرسوم الجمركية من جانب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على قطاع السيارات الأوروبي يكبد اقتصاد منطقة اليورو في العام المقبل خسائر تصل إلى 75 مليار دولار.

وقدّر فريق "باركليز" بقيادة فرانسوا كابو أنه في حال فرض ترامب رسوما جمركية بنسبة 25٪ على استيراد السيارات الأوروبية إلى الولايات المتحدة ، فقد يربح ترامب 0.4 نقطة مئوية من النمو في منطقة العملة الموحدة ( اليورو) في عام 2019، وهذا يعادل حوالي 75 مليار دولار من الناتج المفقود.

وهدد ترامب بفرض رسوم جمركية بنسبة 25٪ على جميع السيارات وقطع غيار السيارات القادمة إلى الولايات المتحدة لاستخراج تنازلات من الشركاء التجاريين بما في ذلك الاتحاد الأوروبي وكندا.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أُفيد بأن البيت الأبيض كان يعمم تقريرا يناقش آفاق تعريفات السيارات، ومع سيطرة التجارة على الأجندة في مؤتمر مجموعة العشرين في نهاية هذا الأسبوع في بوينس آيرس بالأرجنتين، قد يتم تنفيذ تهديد تعريفة السيارات.

وقال فريق باركليز "إن التعريفات الجمركية المرتفعة على السيارات التابعة للاتحاد الأوروبي ذكرها ترامب مؤخرا في سياق حديثه، وبالتالي تظل تشكل تهديدا خطيرا قبل اجتماعات مجموعة العشرين".

وتابع فريق باركليز في مذكرته "نحن نقدر زيادة الرسوم الجمركية الأمريكية على السيارات الأوروبية من 2.5 ٪ الحالية إلى 25 ٪ بشكل سيؤدي إلى انخفاض في صافي الصادرات في منطقة اليورو بما يقرب من 2.0 ٪.

ومن خلال الجمع بين التحليل الميكانيكي التقليدي، وقيمة محددة في نموذج المخاطر الخاصة ببنك باركليز، يقدر البنك أن هذا سيخفض النمو المتوقع في منطقة اليورو من 1.6٪ إلى 1.2٪ في عام 2019.

يقول فريق باركليز إن هذا الانخفاض في نمو الناتج المحلي الإجمالي قد يجبر البنك المركزي الأوروبي على خفض آخر في أسعار الفائدة، دون المستوى الحالي من 0.4 ٪.

وأضاف أنه يمكن زيادة التقدير المبدئي البالغ 0.4 نقطة مئوية "مع تصاعد الخلاف التجاري بين الولايات المتحدة والصين ، مما يزيد من الضغط على الاقتصاد الصيني، وينتقل إلى أوروبا".

تعليقات