سياسة

ترامب يحذر كومي من تسريب محادثات للصحافة

الجمعة 2017.5.12 05:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 677قراءة
  • 0 تعليق
ترامب حذر مدير "إف بي إي" المقال من تسريب محادثات للصحافة

ترامب حذر مدير "إف بي إي" المقال من تسريب محادثات للصحافة

حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الجمعة، مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي المقال جيمس كومي من تسريب أي محادثات إلى الصحافة، وواصل هجومه على الديمقراطيين ووسائل الإعلام، مهددا بإلغاء جميع "المؤتمرات الصحفية" في المستقبل. 

وقال ترامب في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع "تويتر": "مجددا، القصة بأن كان هناك تواطؤ بين الروس وحملة ترامب ملفقة من قبل الديمقراطيين كذريعة لخسارة الانتخابات".

وأضاف: "وسائل الإعلام الزائفة تعمل ساعات إضافية اليوم!"

وتابع: "وبصفتي رئيسا نشطا مع الكثير من الأمور تحدث، لا يمكن لبدلائي الوقوف على المنصة بدقة تامة!".

وزاد: "ربما أفضل شيء يمكن القيام به سيكون لإلغاء جميع (المؤتمرات الصحفية) في المستقبل وتوجيه الردود المكتوبة من أجل الدقة".


محذرًا مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي المقال، تابع ترامب قائلا: "جيمس كومي من الأفضل أن تتمنى أنه لا توجد "تسجيلات" لمحادثاتنا، قبل أن تبدأ التسريب للصحافة!"

وأردف، متسائلا: عندما يقول (مدير وكالة الاستخبارات القومية السابق) جيمس كلابر نفسه، وعمليًا كل من هم على معرفة بمطاردة الساحرات، إنه لا يوجد أي تواطؤ، متى ينتهي الأمر؟".

وأثار ترامب، ليل الثلاثاء، عاصفة سياسية بإقالته مدير مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) جيمس كومي الذي كان يقود التحقيق الذي تجريه وكالته في "التواطؤ المحتمل" لحملة ترامب في 2016 مع روسيا للتأثير على نتيجة الانتخابات.

وقال ترامب إن الخطوة التي كان لها وقع الصدمة في واشنطن، جاءت نتيجة للطريقة التي تعامل بها كومي، أكبر مسؤول لإنفاذ القانون في الولايات المتحدة، مع فضيحة تتعلق برسائل إلكترونية شملت المرشحة الديمقراطية للرئاسة في ذلك الوقت هيلاري كلينتون.

تعليقات