سياسة

ترامب يطمئِن "جوام" المنزعجة من مخاوف النووي

السبت 2017.8.12 11:01 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1628قراءة
  • 0 تعليق
ترامب وعدد من مسؤولي الخارجية والأمن القومي (أ.ف.ب)

ترامب وعدد من مسؤولي الخارجية والأمن القومي (أ.ف.ب)

أعلن البيت الأبيض، السبت، أن القوات الأمريكية "مستعدة" لحماية جزيرة "جوام" الاستراتيجية التي هددت كوريا الشمالية بإطلاق صواريخ بالستية باتجاهها.

وفي اتصال هاتفي مع حاكم جوام إيدي كالفو "طمأنه" الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأن "قوات الولايات المتحدة مستعدة لضمان سلامة وأمن سكان جوام، وباقي أمريكا".

وفي ذات الوقت كرر البيت الأبيض تحذيراته لبيونج يانج قائلا إن على كوريا الشمالية "التخلي عن سلوكها الاستفزازي والتصعيدي".

وكان ترامب توعد مجدّدًا، الجمعة، باستخدام القوة ضدّ كوريا الشمالية، مؤكّدًا أن الخيار العسكري "جاهز للتنفيذ" رغم قيام الصين بالدعوة إلى ضبط النفس في محاولة لتهدئة الحرب الكلامية غير المسبوقة بين واشنطن وبيونج يانج.

وكتب ترامب، على "تويتر": "الحلول العسكرية وُضعت بالكامل حاليًا، وهي جاهزة للتنفيذ إذا تصرّفت كوريا الشمالية بلا حكمة. نأمل أن يجد (الزعيم الكوري الشمالي) كيم جونج-أون مسارًا آخر!".  

وردت عليه وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، واصفةً إياه بأنه شخص "بغيض مهووس بالحرب النووية".  

وأضافت "ترامب يقود الوضع في شبه الجزيرة الكورية إلى شفير حرب نووية".


وفي اتصال هاتفي منفصل، رحّب ترامب ونظيره الصيني شي جينبينج بتبني مجلس الأمن الدولي قرارا بفرض عقوبات على كوريا الشمالية وصفاه بـ"الخطوة الضرورية والمهمة نحو إرساء السلام والاستقرار على شبه الجزيرة الكورية" بحسب بيان البيت الأبيض.

وأضاف البيان: "كرر الرئيسان أيضا التزامهما المشترك بنزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية"، مشددا على "العلاقة الوثيقة جدا بينهما" التي "يؤمّل أن تؤدي إلى حل سلمي لمشكلة كورية الشمالية".

وتابع: "اتفق الرئيسان على أن توقِف كوريا الشمالية سلوكها الاستفزازي والتصعيدي".

وفي هذا الاتجاه أشار البيان إلى أن ترامب يتطلع لعقد لقاء "تاريخي جدا" مع شي في الصين هذا العام.

والتقى الرئيسان لأول مرة في الولايات المتحدة إبريل/نيسان الماضي، واتسم اللقاء بالإيجابية وفق تصريحاتهما.

تعليقات