سياسة

صواريخ ترامب "الذكية والرائعة" بسوريا في قبضة روسيا

الجمعة 2018.4.20 01:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 5576قراءة
  • 0 تعليق
إطلاق صاروخ أمريكي باتجاه سوريا

إطلاق صاروخ أمريكي باتجاه سوريا

بعد ساعات من إعلان مصدر عسكري سوري العثور على صاروخين مجنحين أمريكيين لم ينفجرا أثناء الضربة الثلاثية، أعلنت روسيا أنهما في قبضتها. 

وأكد الجانب السوري إرسال الصاروخين بالطائرة إلى روسيا، في الـ18 أبريل/نيسان الجاري.

وقال عضو مجلس الخبراء التابع للجنة الصناعات العسكرية الروسية، فيكتور موراخوفسكي، إن الخبراء الروس سيدرسون صاروخي "كروز" اللذين بقيا سليمين بعد الضربة الأمريكية الأخيرة ضد سوريا.

موراخوفسكي كشف في تصريح لوكالة أنباء "نوفوستي" أن هذين الصاروخين "يمكن أن يكونا مفيدين جدا لخبراء روسيا"، موضحا في هذا الصدد "سيكون مهماً التعرف على آخر المبتكرات الغربية في هذا المجال. بعض الصواريخ التي استخدمت خلال الضربة ضد سوريا ليست جديدة، والبعض الآخر استخدم للمرة الأولى".

وكان وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، قد صرح اليوم الجمعة، بأن الغارات على سوريا"لم تتجاوز الخطوط الحمراء التي وضعناها".

وكشف لافروف عن مدى التنسيق الأمريكي الروسي، حيث قال "أخبرنا الولايات المتحدة بشأن المناطق التي يمكن اعتبارها خطوطا حمراء لروسيا في سوريا قبل القصف الأمريكي".

فيما أكدت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" أنه تم تفعيل الأنظمة الدفاعية الجوية الروسية، لكن الروس اختاروا عدم إطلاق النار، مبيّنة أن الأنظمة الدفاعية للأسد وروسيا أثبتت عدم فعاليتها.

في السياق ذاته، لم تنقطع الاتصالات بين موسكو وواشنطن، حيث كشف لافروف أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب دعا خلال اتصال هاتفي نظيره الروسي فلاديمير بوتين إلى زيارة واشنطن. 


وتأكيدا على الاستفادة الروسية من تلك الضربات، قال الخبير الروسي إنه "من المثير للاهتمام الاطلاع على الصاروخ الأمريكي "JASSM-ER"، الذي استخدم للمرة الأولى من قبل الولايات المتحدة".

مستطرداً "ستساعد دراسة هذه الصواريخ على تحسين نظام الدفاع الصاروخي الروسي ووسائل الحرب الإلكترونية. وسنتمكن من الاطلاع على تفاصيل الابتكارات الغربية وسيكون من المثير للاهتمام للمصممين رؤية هذه الصواريخ".

يذكر أن الرئيس الأمريكي دعا روسيا في تغريدة على حسابه بـ"تويتر"، قبيل الهجوم، إلى الاستعداد لصواريخ بلاده "الرائعة والجديدة والذكية" القادمة إلى سوريا.




تعليقات