صحة

12 حقيقة عن الأمراض التناسلية.. لا تنتقل عبر مقاعد المراحيض

الثلاثاء 2019.4.9 04:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 69قراءة
  • 0 تعليق
العقم أحد أخطر العواقب الناجمة عن الإصابة ببعض الأمراض التناسلية

العقم أحد أخطر العواقب الناجمة عن الإصابة ببعض الأمراض التناسلية

الأمراض التناسلية هي الأمراض التي تنتقل فقط عن طريق الاتصال الجنسي مع شخص يحمل المرض والإصابة بها قد تتطور لتشكل خطورة على حياة الإنسان لذا يجب الحرص وعدم إهمال علاجها. 

ويحيي المجتمع الدولي، طوال أبريل/نيسان، الشهر العالمي للتوعية بالأمراض التناسلية، لتسليط الضوء على مشاكله الصحية التي قد تسبب مضاعفات خطرة إذا لم تعالج.

وذكر الدكتور عمرو عبدالمحسن، استشاري أمراض النساء والتوليد في مصر لـ"العين الإخبارية" 12 حقيقة عن الأمراض التناسلية.


-لا تنتقل الأمراض التناسلية عن طريق مقاعد المراحيض أو مقابض الأبواب أو الأكواب أو المصافحة أو حمامات السباحة.

-الجراثيم التي تسبب معظم الأمراض التناسلية تحتاج إلى بيئة دافئة ورطبة لتبقى حية فيها.

-قد تسبب الأمراض التناسلية مضاعفات خطرة إذا لم تعالج.

-إذا كان المرء مصابا بمرض تناسلي فمن المؤكد أن يكون الشخص الذي يمارس معه الجنس عرضة للإصابة بالعدوى.


-إذا كان الزوج حاملا للعدوى فقد ينقلها إلى زوجته، وإذا عُولج الزوج ولم تُعالج الزوجة فقد تنقل له العدوى مرة أخرى، لذا يجب معالجة الزوجين في آن واحد.

-معظم الأمراض التناسلية لا تسبب أعراضا فورية، ومعظم الحاملين للعدوى لا يعرفون أنهم مصابون بها وقد ينقلونها إلى غيرهم.

-المريض يمكن أن يصاب بالمرض التناسلي نفسه أكثر من مرة.

-العقم أحد أخطر العواقب الناجمة عن الإصابة ببعض الأمراض التناسلية.


-للأمراض التناسلية عواقب وخيمة على صحة النساء، فإذا كانت المرأة المصابة بالمرض حاملا فقد يضر ذلك بالجنين أو يؤدي إلى وفاته.

-الامتناع عن ممارسة الجنس هي الطريقة الوحيدة للوقاية التامة.

-ليس باستطاعتك أن تحكم ما إذا كان أي شخص مصابا بمرض تناسلي أم لا، وإذا لم تحترس فقد تتعرض للإصابة دون أن تعلم ذلك.

-استعمال وسائل منع الحمل لا يقي من الإصابة بالأمراض الجنسية باستثناء الحاجز الواقي (العازل).

تعليقات