صحة

5 أمراض خطيرة تهدد الجهاز التناسلي

الثلاثاء 2019.4.9 12:20 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 160قراءة
  • 0 تعليق
5 أمراض خطيرة تهدد الجهاز التناسلي - صورة أرشيفية

5 أمراض خطيرة تهدد الجهاز التناسلي - صورة أرشيفية

يحيي المجتمع الدولي، طوال أبريل/نيسان، الشهر العالمي للتوعية بالأمراض التناسلية، لتسليط الضوء على مشاكله الصحية التي قد تسبب مضاعفات خطرة إذا لم تعالج.  

والأمراض التناسلية هي الأمراض التي تنتقل فقط عن طريق الاتصال الجنسي مع شخص يحمل المرض، وحدد الدكتور عمرو عبدالمحسن، استشاري أمراض النساء والتوليد في مصر، 5 أمراض تهدد الجهاز التناسلي كالتالي:

1- مرض الزهري


يأتي مرض الزهري من خلال الجرثومة اللولبية التي تنتقل عبر الجلد أو الأغشية المخاطية إلى مجرى الدم، وتنتقل العدوى في جميع الحالات تقريباً عن طريق الاتصال الجنسي، وهو عبارة عن تقرح أو تورم في غدد المنطقة التي دخلت الكائنات العضوية عبرها إلى الجسم "الأعضاء التناسلية وأحياناً في الفم أو الشرج"، وغالباً يستمر التقرح من أسبوع إلى 5 أسابيع ولا يكون مؤلماً.

وقال عبد المحسن: "بالعلاج تختفي الأعراض، إلا أن المرض قد يستمر في التفاقم إذا لم يُعالج"، موضحاً أنه في حالة تدهور المرض يظهر طفح جلدي على الصدر والظهر والذراعين والرجلين، وتضخم العقد اللمفاوية في الرقبة والإبطين ومنطقة الأعضاء التناسلية.

وفي أسوأ حالات المرض يعاني المريض من تقرحات في الأعضاء الداخلية، مع فقدان الإحساس في الذراعين والرجلين، والعجز بسبب تلف القلب والأوعية الدموية والحبل الشوكي أو المخ.

وأكد عبدالمحسن أن الشفاء من مرض الزهري تماماً يمكن بالمضادات الحيوية إذا بدأ العلاج قبل بلوغ المرحلة الثالثة للمرض.

2- مرض السيلان


وهو مرض تسببه البكتيريا التي تعيش في المسالك التناسلية لدى الرجال والنساء، وينتقل عن طريق الجماع، وتتمثل أعراضه في ألم شديد وإفرازات صفراء وألم عند التبول لدى الرجال.

قد لا تشعر النساء في معظم الحالات بأي أعراض فيما تعاني بعضهن من إفرازات وألم شديد عند التبول وألم في البطن أو قد لا تكون لديهن أي أعراض على الإطلاق.

والرجال الذين لا يتم معالجتهم من المرض يصابون بضيق في الإحليل أو التهاب في البروستاتا أو يظهر لديهم خراج، لذا ينصح بالعلاج المبكر لتفادي مضاعفات المرض، أما النساء اللاتي لا تظهر عليهن الأعراض، يشعرن بالتهاب في قناتي فالوب ويصبن بالعقم.

ويعالج المرض بمضادات حيوية مختلفة حسب شدته، ولهذا السبب يجب مراجعة الطبيب ليصف المضاد الحيوي المناسب.

3- الهربيس


يسببه فيروس الهربيس البسيط، وينتقل بالاتصال الجنسي أو بطرق أخرى بواسطة الأعضاء التناسلية مع شخص مصاب بتقرحات هربيز نشطة في منطقة أعضائه التناسلية.

وحدد عبدالمحسن أعراض المرض المتمثلة في ألم في منطقة الأعضاء التناسلية أثناء التبول والجماع، وقد تظهر تقرحات صغيرة متفرقة أو في شكل مجموعات وهي الأعراض الأولية للمرض.

وتتشابه أعراض مرض الهربيس مع أعراض الزكام "الحمى وأوجاع في العضلات والشعور بالإعياء في جميع أعضاء الجسم" كلها أعراض شائعة عند بداية ظهور المرض.

وقد يظهر تورم في منطقة الأعضاء التناسلية أو الرقبة "هربيس الفم" عند بداية ظهور المرض.

والعلاج يكون من خلال الأدوية المضادة للفيروسات التي تخفف من حدة الأعراض، إذا كان أحد الزوجين مصاباً بالهربيز فيجب عليه أو عليها استعمال الحاجز الواقي عند الجماع.

4- الالتهابات المهبلية


الالتهابات المهبلية أو الرحمية تسببها أنواع مختلفة من البكتيريا، بالإضافة إلى أنواع أخرى من الكائنات العضوية المجهرية، كما تنتقل أيضاً عن طريق الاتصال الجنسي.

وقال استشاري أمراض النساء والتوليد في مصر: "كثير من النساء لا تظهر عليهن أعراض، وإذا ظهرت أعراض المرض على الزوج فلا بد من إجراء الفحص السريري والمخبري للزوجة أيضاً، لأن ذلك ضروري لتحديد المضاد الحيوي المناسب".

وتشعر معظم النساء بألم في البطن وألم عند التبول وإفرازات بيضاء أو صفراء أو خضراء.

وينتشر الالتهاب لينتقل إلى قناتي فالوب ويسدهما مسبباً العقم أو التهابات حوضية مزمنة، أو يمنع البويضة الملقحة من الوصول إلى الرحم أو يسبب خراجاً قد يؤدي إلى الموت إذا لم يعالج.

5- الكلاميديا 

الكلاميديا واحد من الأمراض المنقولة جنسيا، وتصيب هذه البكتيريا الطفيلية الجهاز التناسلي عند الرجل والمرأة على حد سواء، ولها القدرة على تدمير الجهاز التناسلي بدون أعراض واضحة، وقد تسبب العقم للجنسين.

وتنتقل عدوى الكلاميديا عن طريق الاتصال الجنسي، وتسبب التهاب الحوض الذي يتسبب في تلف قناتي فالوب، ويمكن أن تزيد من خطر الحمل خارج الرحم.

ومن أهم أعراض الكلاميديا الشعور بألم أسفل الظهر، وإفرازات غريبة من المهبل، ونزيف بعد الجماع أو ما بين الدورات الشهرية، بالإضافة إلى آلام شديدة في منطقة الحوض.



تعليقات