سياسة

باريس تطلب حماية قنصلية لفرنسي اعتقل في تركيا

الخميس 2017.8.3 04:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 283قراءة
  • 0 تعليق
قوات تركية

قوات تركية

قال مسؤول بوزارة الخارجية الفرنسية، الخميس، إن باريس تحاول توفير حماية قنصلية لأحد مواطنيها في تركيا بعد اعتقاله هناك على الحدود مع العراق. 

وأمس الأربعاء، نشرت وسائل إعلام محلية، نبأ إلقاء قوات حرس الحدود التركية القبض على الفرنسي "لوب جان رينيه بيرو" عند الحدود مع العراق بعد أن اكتشفت أن بحوزته صورا ومقابلات مع مقاتلي فصائل كردية.

ووفقاً لوسائل الإعلام التركية، فإن الرجل اعتقل بعد دخوله تركيا من معبر الخابور الحدودي الذي يقع على مسافة تقل عن 20 كيلومترا من شمال شرق سوريا حيث يسيطر مقاتلو وحدات حماية الشعب الكردية على أراض.

وأشار  المسؤول بوزارة الخارجية الفرنسية إلى أن سفارة بلاده في أنقرة على اتصال مع السلطات في تركيا في "محاولة لضمان توفير حماية قنصلية بأسرع وقت ممكن".

وتشمل الحماية القنصلية في حالات الاعتقال إمكانية إعادة المعتقل لدياره.

وذكر الإعلام التركي، أن الصحفي الفرنسي مثل أمام المحكمة في مدينة شرناق يوم الثلاثاء، واحتجز للاشتباه في مساعدته تنظيما إرهابيا، دون أن تذكر تاريخ القبض عليه بالتحديد.

وتعتبر تركيا وحدات حماية الشعب امتدادا لحزب العمال الكردستاني والذي تصنفه أنقرة وواشنطن والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية.

تعليقات