سياسة

تركيا تطلق سراح طالب نمساوي وتمنعه من السفر لحين محاكمته بتهمة الإرهاب

الثلاثاء 2018.12.25 04:29 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 362قراءة
  • 0 تعليق
ماكس زيرنجاست الطالب النمساوي المحتجز في تركيا - الفرنسية

ماكس زيرنجاست الطالب النمساوي المحتجز في تركيا - الفرنسية

أطلقت السلطات التركية، الإثنين، سراح طالب نمساوي محتجز منذ 3 أشهر، على أن يظل داخل البلاد حتى تتم محاكمته بتهمة الانتماء لمنظمة إرهابية.

وقال محامي الطالب النمساوي المحتجز في تركيا إن محكمة تركية وافقت على إطلاق سراحه بشكل مشروط، كما أخلت المحكمة سبيل تركيين آخرين في القضية ذاتها.

واحتجزت السلطات ماكس زيرنجاست، وهو طالب علوم سياسية يكتب لصحيفة (ري: فولت) الإلكترونية التي تتحدث بلسان اليسار، في سبتمبر/أيلول الماضي، ما دفع المستشار النمساوي زيباستيان كورتس إلى مطالبة أنقرة بتوضيح سبب اعتقاله.

وقال محاميه مراد يلمظ إنه متهم بالانتماء لمنظمة إرهابية يسارية بسبب مجموعة من المقالات كتبها عن تركيا، ومشاركته في مظاهرات أثناء وجوده في البلاد، مؤكدا أن المحكمة قبلت لائحة الاتهام الموجه إلى زيرنجاست لكنها قررت إخلاء سبيله.

وأضاف: "كان من المفترض حسب المعتاد ألا يخلى سبيله قبل جلسة المحاكمة الأولى، لكن المحكمة حددت موعدا للجلسة في 11 أبريل، وأطلقت سراحه"، مشددا على أن الاتهامات لا أساس لها، وأن المحكمة منعت موكله من مغادرة تركيا.

وتوترت العلاقات بين تركيا وبعض دول الاتحاد الأوروبي، ومن بينها النمسا، بسبب موجة اعتقالات حدثت في إطار حملة أمنية أمر بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بعد محاولة انقلاب فاشلة في يوليو/تموز 2016.

تعليقات