اقتصاد

تركيا في الإعلام.. أزمة الاقتصاد تقود الأسواق لمستقبل مظلم

الجمعة 2019.3.1 05:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 260قراءة
  • 0 تعليق
أزمة الاقتصاد تقود أسواق تركيا لمستقبل مظلم

أزمة الاقتصاد تقود أسواق تركيا لمستقبل مظلم

يسير الاقتصاد التركي في نفق مظلم، مع استمرار تبعات أزمة سوق الصرف والنقد في البلاد، التي ارتفعت حدتها في أغسطس/آب 2018، نتيجة خلافات دبلوماسية مع الولايات المتحدة.

ويبدو أنها أيام قليلة متبقية لينكشف الغطاء كاملاً عن الاقتصاد التركي، ويصبح رجب طيب أردوغان رئيس البلاد، أمام كارثة ركود اقتصادي لم تمر على البلاد منذ 15 عاماً. 

البيانات الرسمية لنمو الناتج المحلي، التي سيتم الكشف عنها رسمياً يوم 11 مارس/ آذار الجاري، من المؤكد أنها ستدخل البلاد في مرحلة الركود الاقتصادي، وذلك بحسب بيانات وكالة بلومبرج الأمريكية.

واستندت بلومبرج إلى مؤشرات الإنتاج الصناعي والقروض المصرفية ومؤشر مديري المشتريات الصناعية، وهو ما أدى بدوره إلى حالة الانكماش الاقتصادي، والتضخم، ونزوح الاستثمارات، وإفلاس الشركات.

وعلى الرغم من محاولات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تقديم العديد من الإغراءات للمستثمرين الأجانب، واصلت الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى تركيا، التراجع للعام الثالث على التوالي، لتهبط خلال 2018 لأدنى مستوياتها منذ عام 2010.

وبحسب بيانات رسمية صادرة عن البنك المركزي في تركيا ومؤسسات حكومية أخرى، واطلعت عليها "العين الإخبارية"، بلغت قيمة الاستثمارات الأجنبية المباشرة الوافدة إلى تركيا، قرابة 6.5 مليار دولار خلال 2018.

وعلى أساس سنوي، تراجعت الاستثمارات الأجنبية المباشرة في تركيا خلال 2018، بنسبة 12.8% مقارنة مع 2017، إذ بلغت الاستثمارات الأجنبية المباشرة في 2017، نحو 7.45 مليار دولار أمريكي.

فيما كشف تقرير صادر من البنك المركزي التركي، عن تفاقم الديون القصيرة وطويلة الأجل عن عام 2018، لأكثر من 225 مليار دولار.

واعتبارا من نهاية عام 2018 بلغت الديون القصيرة الأجل للقطاع الخاص في تركيا 15.2 مليار دولار، بينما بلغت الديون طويلة الأجل 210.6 مليار دولار.

وعلى صعيد الأسعار، سجلت أسعار البنزين والديزل في تركيا زيادة جديدة دخلت حيز التنفيذ اعتبارًا من الساعات الأولى من الثلاثاء الماضي، بواقع 17 قرشا على لتر البنزين، و28 قرشًا على لتر الديزل.

جاء ذلك بحسب ما ذكرته العديد من وسائل الإعلام المحلية التركية، نقلًا عن بيان لنقابة محطات الإمداد بالطاقة والنفط والغاز الطبيعي (EPGİS).

وتعد هذه الزيادة الثانية من نوعها على أسعار البنزين خلال أسبوع، والخامسة خلال شهر، والرابعة على أسعار الديزل خلال شهر،"الليرة التركية الواحدة مكونة من 100 قرش".


تعليقات